جمعية الثقافة والفنون بفاس تعرض مسرحيتها كلنا مغاربة

المسائية العربيةph2

  • تستعد جمعية  الثقافة والفنون  والتنمية بمدينة فاس لعرض مسرحيتها الجديدة تحت  عنوان احنا المغاربة كلنا صحراويين  خلال شهراكتوبر القادم والمسرحية من خلال لوحاتها ومشاهدها  تطرح بعدا جماليا فنيا تتداخل فيه مجموعة من اللوحات والمشاهد المعبرة عن  القضية الوطني
  • فالمسرحية تعبر عن السجناء المغاربة المعتفلين في مخبمات تندوف الذين عانوا اشد الاهانات والتنكبل والتعذ يب رفضوا الاستسلام وظلوم تشبين بارضهم ووطنهم
  • وفي هذا السياق اشار رئيس الجمعية محمد الوكيلي خلال اللقاء التواصلي الذي نظمته الجمعية بحضور عدة فعاليات من  المجتمع  المدني  ان المسرحية ببعدها الدلالي والرمزي تشكل  منعطفا تاريخيا بالنسبة لكل المغاربة لان “الصحراء صحراؤنا ” ، وهذا ما تحاول إن تجسده المسرحية.
  •  وأضاف  أن  المسرحية لها أيضا بعد فلسفي، حيث  تطرح قضية الانسان وعلاقته بوطنه وأرضه..  فالمشاهد التي تبرزها تفتح امام المشاهد والناقد أقواسا كثبرة يمكن  ان نستنبط منها مجموعة من الدلالات  على مستوى التاريخ ،الوطن،  الارض  والانسان

       وفي نفس السياق ا شارمحمد الوكبلي  ان الجمعبة منذ تاسيسها سنة 2008 دأبت على تقديم عدة انشطة ثقافية وفنية من شعر ومسابقات أدبية  على مستوى الشعر والقصة والمسرح  كما قدمت   عدة مسرحيات شاركت بها على المستوى المحلي والوطني

  • فالهدف هو الانخراط الفعلي في الحركة الثقافية عن طريق تنظيم أنشطة إشعاعية وثقافية فنية، و تنظيم ندوات ومحاضرات وملتقيات وعروض فنية وثقافية للشباب والسعي الى  فتح قنوات التواصل مع سائر الجمعيات والهيئات ذات الأهداف المماثلة والمشتركة محليا جهويا وطنيا ودوليا، 

ا