حائط يهدد سلامة المواطنين بحي بنصالح بمراكش

المسائية العربية

استغرب العديد من المواطنين، قيام السلطات المحلية، بحل ترقيعي، بتدعيم حائط آيل للسقوط، بمجموعة من الركائز الخشبية والحديدية، ويهدد سلامة المارين، بحي بنصالح بالمدينة العتيقة بمراكش.

الحائط الذي أضحى يشكل خطرا محدقا، والكائن بفندق “السعيد” بحي بنصالح،  والذي قد ينهار في أية لحظة، قامت سلطات المدينة بإخضاعه لترميم ترقيعي في إطار برنامج الحاضرة المتجددة، وتم طلاء التشققات التي طالته وتغطيتها، دون مراعاة للخطورة  التي يشكلها على المارة،  بعدما صار في حالة متدهورة وأصبح مائلا بشكل كبير، لتأثر أساساته وضعف متانته، خاصة وأنه يقع في ممر رئيسي يستعمله العديد من المارة للوصول إلى ساحة جامع الفناء، كما أنه يقع في نقطة جد حساسة للمدارس السياحي بالمدينة العتيقة، يتوافد عليه الكثير من السياح الأجانب. 

وطالب المواطنون، بالتدخل العاجل لهدم الحائط المذكور، قبل أن ينهار من تلقاء نفسه، ويخلف خسائر قد تكون فادحة لا قدر الله.