خسارة الكوكب المراكشي امام جمهوره، وخسارات مادية بملعب مراكش الكبير

المسائية العربية

kawkab marrakech

خسر الكوكب المراكشي بهدفين للا شيء في المقابلة التي جمعته بفريق الرجاء البيضاوي على أرضية ملعب مراكش الكبير،برسم الجولة السابعة عشر من البطولة الاحترافية.

حيث استغل اللاعب يوسف القديوي في الدقيقة 46 ضربة خطإ مباشرة، وسجل الإصابة الأولى ، وفي الدقيقة 65 وعن طريق تسديدة قوية من رجل ليما مابيدي، والتي عجز حارس الكوكب المراكشي ” أوزوكا ” عن التصدي لها، تم توقيع الاصابة الثانية ،لينتهي المباراة باصابتين نظيفتين.

وبعد هذا الانتصار رفع الرجاء البيضاوي رصيده من النقاط إلى 22 نقطة في المركز التاسع، فيما ظل الكوكب المراكشي في المركز ما قبل الأخير برصيد 15 نقطة.

وكعادته، لم يقبل بعض المحسوبين على الكوكب المراكشي بالهزيمة، فصبوا غضبهم على المقاعد المبثوثة في المدرجات، ونزعوها من اماكنها، كما سادت فوضى عارمة، واصطدامات بين مثيري الشغب من جمهور الفريقين معا.

ورغم الاجراءات التي اتخذها أمن الدار البيضاء، والذي حاول منع العديد من محبي الرجاء البيضاوي من السفر إلى مراكش،  فقد شهدت بعض الأزقة وشوارع مدينة مراكش، ومنذ اليوم ما قبل إجراء المباراة، اصطدامات بين الأطفال والمراهقين من المحسوبين على فريق الرجاء البيضاوي، والكوكب المراكشي، حيث سادت المطاردات، والرشق بالحجارة، وتبادل السب والقذف وغيرها من السلوكات التي لا تمث للرياضة بشيء.