خلاف بين نائبين بمقاطعة جيليز مراكش يتحول الى سب وقذف وكلام فاحش

المسائية العربية :

استاء كثير من الموظفين ومن قادتهم أرجلهم إلى مجلس مقاطعة جيليز لقضاء مصلحة خاصة، مما رأوه بأعينهم، وسمعوه بآذانهم من كلام فاحش، وسب وقذف، وسلوكات لا تليق بنائبين يمثلان الساكنة، وينتميان يا حسرة لحزب يضع في شعاره الأخلاق الحميدة، والتشبت بالقيم الاسلامية، الشيء الذي منحه المراتب الأولى على المستوى الوطني.

هذا ولم نتمكن بعد من معرفة الأسباب الكامنة وراء الخلاف الذي حصل أمس بين النائبين، والذي دفعهما للخروج عن اللياقة، وتجاوز كل الحدود الأخلاقية، والتفوه بالكلام الساقط دون اعتبار للمؤسسة التي تحتضنهما، ولا للهيئة السياسية التي تجمعهما، ولا للحضور الذي تتبع أطوار المعركة . ولا يستبعد أن يكون وراء الفتيل الذي أشعل الشرارة الاولى ما يروج حول الرخص الاقتصادية وعلاقتها بالسماسرة والزبونية والاستغلال غير المعقلن.

ويتساءل المتتبعون عن رأي رئيس مجلس مقاطعة جيليز والمسؤول الإقليمي فيما أقدم عليه النائبان المحترمان! ؟