دراجة رباعية الدفع تثير قلق ساكنة احياء الشرطة، وتحرمهم من نعمة النوم

المسائية العربية

تثير احدى الدراجات ذات الاربع عجلات من نوع ” كواد ” قلق ساكنة حي الشرطة والاحياء المجاورة، حيث يعمد صاحب الدراجة الى تحويل المسافة الفاصلة بين مدارة الحرية والمدارة المجاورة لفندق المامونية إلى حلبة سباق، تجرب فيها كل انواع السرعة المصحوبة بالضجيج، وحك العجلات بقوة الدوران المتواصل على المدارات المذكورة.

ويذكر ان هذه العملية اصبحت تتكرر بشكل يومي، وبالضبط بين الساعة الرابعة والخامسة صباحا ، مما يحرم ساكنة الجوار النوم، ويدخل في قلوب الاطفال الخوف والهلع. ويعتقد ان سائق هذه الدراجة يكون في تلك اللحظة خارج الوعي، لأنه من باب المستحيل ان يستمر في تكرار تلك العملية ، ويستحمل ذلك الضجيج وهو في حالة طبيعية.

فهل تضع كاميرات ولاية الامن بمراكش حدا لهذا التسيب، وتتخذ الاجراءات الضرورية في حق سائق دراجة ممنوع استعمالها اصلا داخل المدار الحضري،