رئاسة الحكومة تنفي خبر  “محاولة انتحار أمام بيت الدكتور سعد الدين العثماني”   

 

المسائية العربية

نشرت جريدة ” الصباح ” في عددها 5333 بصدر صفحتها الأولى خبرا تحت عنوان ” شاب حاول الانتحار حرقا ببيت العثماني ” وتحته عنوان ثان ” الأمن طوق منزل رئيس الحكومة بسلا بعد ورود معلومات عن اقتحامه “.

وتضمن الخبر المذكور معلومات ووقائع كاذبة لا أساس لها من الصحة، ومرفقة بصورة لشخص يحترق، بشكل يوهم القارئ بأن الأمر يتعلق بالشخص الذي يزعم كاتب المقال أنه ترصد منزل السيد رئيس الحكومة بحي السلام بسلا وحاول إضرام النار في نفسه. كما تضمن المقال معلومات مغلوطة بشأن استنفار مختلف الأجهزة الأمنية من شرطة قضائية وأمن عمومي واستعلامات عامة وفرق الدراجين ومديرية التراب الوطني وسيارات النجدة، والزعم بأنها طوقت منزل السيد رئيس الحكومة وفرضت حراسة لصيقة عليه.

وتؤكد رئاسة الحكومة أن الخبر لا أساس له من الصحة، لا فيما يتعلق بمحاولة شخص إضرام النار في نفسه أمام بيت رئيس الحكومة، ولا بمحاولة اقتحام سكن السيد الرئيس، ولا بتحرك مختلف الأجهزة الأمنية لتطويق السكن المذكور، ولا فيما يتعلق بفرض حراسة لصيقة به، بشكل يوحي بأن حالة استنفار أو استثناء قد تم فرضها والحال أن الأمور كانت طبيعية حول السكن الذي يقيم به السيد رئيس الحكومة بسلا، إلا من الإجراءات الروتينية التي يفرضها منصبه كما هو معمول به.

وتأسف رئاسة الحكومة لنشر مثل هذه الأخبار العارية من الصحة والتي لا تتوفر فيها شروط المصداقية وأخلاقيات المهنة.