ربع قرن سجنا تنتظر مغربيا في فرنسا.. ذبح رضيعته ونسب جريمته للجن

المسائية العربية

ينتظر السجن لربع قرن مغربيا، غدا الأربعاء، بعدما جز عنق ابنته الرضيعة بسكين مطبخ في منطقة “clermont- ferrand” وادعى أنه لا يتذكر شيئا بسبب مس شيطاني.

وأجهز عبد الله الحكيم في ليلة منتصف شتنبر 2014، على رضيعته بثينة التي كانت نائمة إذ قطع حنجرتها في غفلة من والدتها مريم التي كانت تستحم قبل أن يغادر الشقة.

ويرتقب أن تصدر هيئة الحكم حكما بالسجن 25 سنة في حق الوالد عبد الله الحكيم كما أفادت بذلك صحيفة “l’éveil de la haute loire” الإلكترونية.

ويدفع محامي المتهم بمعاناته من اضطراب نفسي، خاصة وأن الجاني أبدى جهله بتفاصيل قتله ابنته، ولم يجزم أمام هيئة الحكم في استئنافية “la haute de loire” إن كان بريئا أو مذنبا.

من جهتها تدفع أسرة الجاني بكونه يعاني من مس شيطاني بعدما تلبس به جني عقب تناوله “التوكال” في المغرب حين زيارته إلى بلده الأصلي قبل ارتكابه جريمته الشنعاء.