ربيع ثانوية سيدي بوعثمان التأهيلية: برنامج حافل بالانشطة التربوية

المسائية العربيةUntitled 61

                    في إطار الأنشطة المعتادة لادارة ثانوية سيدي بوعثمان التأهيلية و جمعية أباء وأمهات و أولياء تلاميذ المؤسسة باعتبارها شريكا تربويا استراتيجيا ،تشهد  المؤسسة التابعة للنيابة الاقليمية للرحامنة ، أنشطة مندمجة متنوعة الغاية من ورائها تنشيط الحياة المدرسية. فمن عزم الشريكين على تنظيم حفل نهاية الاسدوس الاول من الموسم الدراسي الجاري، لتثمين جهود التلميذات و التلاميذ المتفوقين، إعمالا لمبدأ التنافس الشريف و تكريس بعد الاستحقاق التربوي، كذلك تكريم بعض رجال التعليم المحالين أو المقبلين برسم ذات الموسم على التقاعد…لذلك عبأت الادارة و الجمعية امكاناتهما  ما تعلق منها بالموارد المالية أو البشرية بما فيها الاطر والنوادي التربوية.

       و في لقاء مباشر مع السيد أحمد أحنكير مدير الثانوية  صرح بأن الغاية من كل ما يجري الاعداد له من انشطة هو السعي لجعل المؤسسة مفعمة بالحياة،و ذلك بالمزاوجة بين الارتقاء بالخدمات سيما منها ما ينجز بالقسم في نطاق المنهاج و المقررات الدراسية و بين الرفع من المظهر الجمالي للمؤسسة ( تجديد فضاء المكتبة، فضاء تلميذات و تلاميذ القسم الداخلي ، تعلية سور المؤسسة، إقامة فضاءات خضراء ..) بما يجعلها فضاء يروق بجماليته مختلف الزوار و المرتفقين إسوة في ذلك بالعاملين بها من أطر تربوية و إدارية و تلاميذ ناهيك عن التلاميذ خارجيين وداخليين .

Untitled 60

        و أكذ بالمناسبة على أن ” اهم ما سثتمره شراكة هذا الموسم الدراسي هم إقامة فضاء

سيحمل اسم سيدي بوعثمان، فوق مساحة تسع العشرات من شجرة الزيتون المباركة ، ترسيخا لثقافة التربية البيئية و التنمية المستدامة  التي تعتبر المؤسسة التعليمية مشتل انتاج الاجيال المعنية بها و بالحفاظ عليها.

المسائية العربية