رجب طيب أردوغان: الهجوم الذي يشنه مسلحون سوريون بدعم من أنقرة سينتهي قريبا

المسائية العربية

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، أن الهجوم الذي يشنه مسلحون سوريون بدعم من أنقرة لانتزاع السيطرة على بلدة الباب السورية من قبضة تنظيم داعش “سينتهي قريبا”.

وأشار إلى أنه “عازم على تطهير مناطق أخرى في سوريا”، من بينها بلدة منبج، الواقعة على بعد 30 كيلومترا شرقي الباب، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وفيما يتعلق بالهجوم الذي شنه داعش على ملهى ليلي في إسطنبول ليلة رأس السنة، وأسفر عن مقتل 39 شخصًا على الأقل، قال أردوغان إنه “يهدف لخلق حالة من العداء والانقسام بين الأتراك وتعميق خطوط الصدع”.

وأضاف: “لن تسقط البلاد في شرك هذه اللعبة”، مشددًا على أن تركيا آمنة.

وردًا على اتهامات وجهت في الماضي بأن تركيا قدمت دعما لداعش، قال الرئيس التركي: “تصوير البلد الذي يقود أكبر حرب ضد تنظيم داعش بأنه يدعم الإرهاب، هو ما تريده المنظمة الإرهابية”.

وكالات