رسالة شكر امتنان وتقدير

 

المسائية العربية

على إثر النتائج المشرفة التي حصلت عليها لائحة النقابة الوطنية للصحافة المغربية والني مكنتها بالفوز بمقعد واحد من أصل مقعدين في انتخابات ممثلي العاملين بالمجلس الإداري للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة التي أجريت يوم 25 ماي2017 تتقدم تنسيقية قطاع الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة للنقابة الوطنية للصحافة المغربية  بخالص الشكر والامتنان لكافة العاملين بالشركة  بكل فئاتهم ومكوناتهم على الثقة التي وضعوها في لائحة النقابة الوطنية للصحافة المغربية وانخراطهم المكثف في هذه العملية الانتخابية وروح التضامن والمسؤولية العالية التي برهنوا عنها كرسالة قوية وواضحة  لمسؤولي الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة في ظل الاحتقان الشديد الذي تشهده المؤسسة بسبب التماطل والتعنت  في تسوية الملفات العالقة وتجميد الأجور وتراكم الاختلالات على مستوى التدبير وسياسة التسلط والاستبداد التي تنهجها إدارة الشركة والتراجعات الخطيرة على مستوى الحقوق والحريات.  

تحية عالية وكل الشكر والتقدير والامتنان كذلك لكل الزملاء والزميلات في تنسيقية الشركة واللجان النقابية وفي المحطات الإذاعية والقنوات التلفزية الجهوية والمركزية ومنخرطي النقابة الوطنية للصحافة المغربية ولكل المناضلين الأحرار رجالا ونساء على التعبئة الشاملة والمجهودات الجبارة التي بذلوها وروح الوحدة والتضامن والتضحية والمسؤولية التي أبانوا عنها وعلى إخلاصهم ووفائهم اللامشروط لانتمائهم النقابي والدور الفعال الذي لعبوه في تحسيس العاملين بأهمية المشاركة في الانتخابات وضرورة تحصين مكتسب التمثيلية النقابية كحق دستوري وكآلية  للتدبير الديمقراطي والحكامة الجيدة لهذه المؤسسة الإعلامية العمومية وكقوة اقتراحية ضاغطة لتحسين الأوضاع المتردية للعاملين والدفاع عن حقوقهم  داخل المجلس الإداري  للشركة, وذلك رغم محاولات التشويش وتشتيت الصفوف وحملات التشكيك المغرضة  التي شنتها جهات تابعة لإدارة الشركة  ضد العمل النقابي والتمثيلية النقابية داخل المجلس الإداري للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.

كل الشكر والتقدير لرئاسة وقيادة النقابة الوطنية للصحافة المغربية على المساندة والدعم. فهنيئا للعاملين بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة وهنيئا للنقابة الوطنية للصحافة المغربية ولمليكة مهني كممثلة النقابة وللزميلة لطيفة سبا ممثلة المنظمة الديمقراطية للشغل بهذا الفوز المستحق.

 ثقتكم أمانة في عنقنا ومسؤولية على عاتقنا ونؤكد لكم أننا على عهد الوحدة والكرامة باقون وسنواصل التجربة بنفس الروح الجماعية والالتزام والتواصل الدائم مع العاملين  ونلتزم بأننا سنكون صوتا فاعلا وسندا لكل العاملين داخل المجلس الإداري  بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة بكل فئاتهم وجهاتهم سواء الذين صوتوا لنا أو صوتوا للوائح أخرى بالدفاع الجاد والمستميت على حقوقهم وملفاتهم وكقوة اقتراحية لتحسين أوضاعهم  وانتزاع المكتسبات وصون  الكرامة وتكافؤ الفرص للجميع.