لاعب شباب الساقية ببدلته الصفراء يحمل عصا طويلة ويعتدي بها على الحضور

شباب الساقية الحمراء ترجموا خسارتهم بالاعتداء على الصحفيين والجمهور

المسائية العربيةIMG-20150524-WA0021

لم يستسغ بعض لاعبي شباب الساقية الحمراء لكرة القدم ومسيريهم الهزيمة على ارضية ملعب الحارثي بمراكش مساء يوم السبت 23 ماي 2015 على يد  فريق اولمبيك مراكش لكرة القدم  الذي مكنه الفوز من الصعود رسميا الى القسم الثاني من البطولة ، حيث ترجموا فشلهم في تحقيق نتيجة إيجابية وغضبهم بسلوك لا حضاري يتنافى والاخلاق الرياضية.

لاعب شباب الساقية ببدلته الصفراء يحمل عصا طويلة ويعتدي بها على الحضور

لاعب شباب الساقية ببدلته الصفراء يحمل عصا طويلة ويعتدي بها على الحضور

عمد بعض لاعبي شباب الساقية الحمراء  إلى استفزاز الجمهور وترويع الحضور، حيث قام بعضهم برجمهم بالحجارة، كما اتجه نائب الرئيس نحو الصحافيين الرياضيين، وقام بتكسير اللوحة الالكترونية للزميل محمد بولطار كما اصيب صابر بن دحان مدير موقع مراكش الرياضية، ولم ينج من اعتداءاتهم حتى الاطفال حيث اصيب احدهم وعمره لا يتجاوز 8 سنوات كان برفقة والده، على مستوى الوجه. ونقل آخرون إلى مستشفى ابن طفيل من اجل تلقي العلاج.

وعانى رجال الامن والسلطات المحلية وبعض الغيورين على الرياضة كثيرا من اجل تهدئة الاوضاع،حيث نجحوا في دفع الجمهور لتجاهل الرد بالمثل، وإعطاء الاولوية للاحتفال بنصر قاد فريقهم إلى الصعود إلى القسم الثاني

وقد تم تقديم شكايات في الموضوع من طرف الضحايا لذى الدائرة الامنية الاولى بمراكش