ساحة جامع الفنا

صور ساحة جامع الفنا بمراكش لعبد اللطيف بن عياد على طابع بريدي

المسائية العربية 

اختارت اتصالات المغرب صورة جميلة لساحة جامع الفنا ووضعتها في طابع بريدي قابل للتداول على المستوى الدولي، وذلك احتفالا بالذكرى السادسة عشرة لإعلان ساحة جامع الفناء تراثا شفويا لا ماديا للإنسانية.

الصورة المذكورة التقطتها عدسة الزميل مراسل المسائية العربية عبد اللطيف الكراز المعروف ب ” عبد اللطيف بن عياد “.وهي واحدة من عدة صور جميلة وناذرة، تجسد حقبات تاريخية متعددة، ومواضيع متنوعة، ةيجمع بينها الحس الفني والعين الثاقبة التي تتخير المكان والوقت المناسب لالتقاط الصورة، دون اغفال الجانب الجمالي، على مستوى الشكل والمضمون.

عبد اللطيف بن عياد يعد من بين المصورين الصحفيين الذين اشتغلوا في عدة منابر اعلامية حزبية ومستقلة، إلى جانب العديد من المواقع الإلكترونية، ويعد من مؤسسي فرع مراكش للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، وعضو نشيط في العديد من الجمعيات الرياضية والاعلامية.

عبد اللطيف بن عياد اعتبر ان اختيار اتصالات المغرب لإحدى صوره، لم يكن اختيارا اعتباطيا، وإنما تم الانتقاء على اسس دقيقة، تتغى ابراز روعة وجمالية ساحة جامع الفنا التي تعد معلمة سياحية عالمية في أبهى حلة، دون اغفال معالمها التاريخية وامتدادها الطبيعي.كما يعد هذا الاختيار التفاثة مشجعة على السير على خطى ثابتة في عالم فن التصوير. والابداع الفوتوغرافي

محمد السعيد مازغ