ضابط امن بقلعة السراغنة يضع حدا لحياته، والنيابة العامة تقتح بحثا قضائيا لمعرفة الاسباب

المسائية العربية

وضع رجل امن برتبة ضابط يعمل بمدينة قلعة السراغنة، ويبلغ من العمر 57 سنة، حدا لحياته، حيث عمد إلى إحاطة ربطة عنق برقبته، وشدها مع شباك مكتبه الوطيفي الكائن بمقر الهيئة الحضرية والدائرة الاولى للشرطة..

ولم تتضح بعد الأسباب الكامنة وراء هذا الموت المفاجئ، حيث فتح بحث قضائي في النازلة تحت اشراف النيابة العامة المختصة لتحديد خلفيات وملابسات هذه القضية، ،

واكد بعض معارفه أن الرجل كان قيد حياته يعاني من اضطرابات نفسية ، ولم يستبعدوا أن يكون المرض عاملا أساسيا في وضع نهاية مأساوية لحياته.

هذا وتم ايداع جثة الهالك بقسم الاموات رهن التشريح الطبي