الهيئة الوطنية لحماية المال العام

طارق السباعي: لن يهدأ لي بال حتى يدخل بلفقيه السجن

المسائية العربية :imgres

نظمت الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب ندوة صحفية يوم الجمعة 20 مارس 2015 بالرباط تحت شعار ” ما مفاكينش مع ناهبي المال العام “. حضرها إلى جانب رئيس الهيئة الاستاد محمد طارق السباعي والمكتب التنفيدي للهيئة، ممثلين عن ساكنتي كلميم وأصيلا.إلى جانب فعاليات المجتمع المدني وممثلي وسائل الاعلام المحلية والوطنية.

انصبت الكلمات التي أدلى بها جميع المتدخلين على إبراز حجم الفساد المستشري في المدينتين، معللين مداخلاتهم بوثائق وأدلة تشير بأصبع الاتهام إلى رئيس المجلس الجماعي لكلميم الاتحادي عبد الوهاب بلفقيه الذي تحول في زمن قياسي حسب المتدخلين من بومبيست”موزع أو عامل بمحطة بنزين ” إلى مالك كبير للمال والعقار والنفود، مطالبين بضرورة فتح تحقيق جدي وربط المسؤولية بالمحاسبة وتطبيق سياسة ” من أين لك هذا ؟”

الهيئة الوطنية لحماية المال العام

الهيئة الوطنية لحماية المال العام

أما السي ” بنعيسى” رئيس المجلس الجماعي لأصيلا فيقول الراوي أنه نجح في تزوير وثائق، وهدر المال العام، والارتزاق باسم الثقافة والفكر، مسلطا الأضواء على مجموعة من مظاهر الفساد وآثارها السلبية على مدينة أصيلا التي اعتبرها مدينة منكوبة.

وأكد طارق السباعي أن هيئة حماية المال العام بالمغرب باتت مقتنعة بضرورة تبني ملفات الفساد التي توصلت بها من طرف الاطراف المعنية،وأنها تقوم بدراستها وتتبع خيوط الفساد والمفسدين، وستعمل جاهدة على تحقيق العدالة ومساءلة كل المتورطين فيها، وأضاف أن ضغوطا كبيرة تلقتها الهيئة من طرف الفاسدين الذين سعوا إلى تفجير الجمعية ونسف مجهودها، وشراء الدمم، والترهيب،  الأ أن الشيء الذي يجهلوه تماما أن :” الهيأة لا تباع ولا تشترى، وأنه لن يهدأ له بال، حتى يدخل ناهبي المال بمديمنتي أصيلا وكلميم إلى السجن، والمطالبة باسترداد الأموال المنهوبة.

اضف رد