محمد طارق السباعي رئيس الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب

طارق السباعي يتعرض للمضايقات بكلميم من طرف بلطجية مسخرين من لوبيات الفساد

unnamedالمسائية العربية

بعد الندوة التي عقدتها الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب ، والتي وقفت على بعض مظاهر نهب المال من طرف مسؤولين جماعيين بكلميم، وما خلفته من رعب وغضب ممن اشيرت لهم الاصابع من اتهامات مقرونة بقرائن وأدلة يمكن أن يفتح على إثرها تحقيق ومتابعات قانونية في إطار السياسة الوطنية الرامية إلى تخليق الحياة العامة، وربط المسؤولية بالمحاسبة.

عاش محمد طارق السباعي رئيس الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب ومحام بهيئة الرباط مساء يوم 29 دجنبر 2014 ،لحظة عصيبة بدار الأيتام، المقر الذي تم اختياره للتواصل مع ساكنة كلميم وفضح بعض الممارسات التي ساهمت في إثراء بعض المرشحين الجماعيين على حساب تنمية مدينة كلميم وإنعاش مواردها، حيث تعرض إلى هجوم  من طرف بلطجية مسخرين، محاولين بذلك تخويف رئيس الهيئة وإخراس صوته. متجاهلين أن طارق السباعي ليس من الطينة التي يمكن ان يرهبها البلطجيون، أو يثنوها عن فضح الفساد والمفسدين، 

وحسب السباعي :” فإن الندوة الفكرية المقامة حوالي الساعة الخامسة مساء كانت تحت شعار “إشكالية تدبير الشأن العام المحلي بالمغرب كلميم نمودجا”، حيث فوجئنا بهجوم علينا بألفاظ نابية، وسادت الفوضى مدة دامت لمدة 15 دقيقة، قبل أن تنطفئ الأضواء على القاعة والحي ككل الذي توجد فيه “دار الأيتام”، لأسباب مجهولة. 

وأضاف السباعي أنه يتوفر على ملفات مهمة تتضمن خروقات واختلالات ناتجة عن سوء التسيير والتدبير بمدينة كلميم،وأن المكتب التنفيدي للهيئة الوطنية لحماية المال العام وبعد الانتهاء من جمع كل ما يطعم الملف الذي بين يديه سيتقدم بشكاية في الموضوع لذى السيد وكيل الملك.

اضف رد