طلبة كلية الآداب بمراكش يتمسكون بالعميد ويطالبون باستكمال مسيرة الاصلاحات

المسائية العربية4

أصدر طلبة كلية الآداب بمراكش بيانا بتاريخ 20مارس 2016 يتمسكون فيه بالسيد هنوش عبد الجليل عميدا لاستكمال الإصلاحات التي بدأها كما وقعوا عرائض مطالبة باستمراره وإليكم مقتطف من نص البيان:

    على إثر التوقيف المشين والمهين للسيد العميد د.عبد الجليل هنوش بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بمراكش يوم الأربعاء الأسود 16مارس 2016 ، والذي باشر إصلاحات كبيرة أنجح من خلالها الدخول الجامعي وسهر على إنجاح الدورة الخريفية بامتياز وفي كل مراحلها رغم العراقيل المفتعلة والتي تغلب عليها بحسن تدبيره وبإجراءات استثنائية، وفتح أبواب مكتبه للجميع وتواصل مع كل الأطراف بشكل لم تعهده الكلية في السابق،وهو ما دفع أغلب الطلبة للقيام بخدمات تطوعية للكلية ولكافة مرافقها ومصالحها الشيء الذي أرق جهات تتربص بالسيد العميد خاصة وبالكلية والطلبة عامة وتحن إلى زمن الاحتجاج والاحتقان وزمن الفساد ومنطق المحسوبية والزبونية بدل مبدأ الشفافية والوضوح والاستقرار واستكمال مسيرة الإصلاحات.

6

  وأمام هذا الوضع فإن طلبة كلية الآداب والعلوم الإنسانية وبكامل مسؤولية دشنوا أشكالا احتجاجية منذ علمهم بالخبر الصاعقة، حيث وضعوا شارات حمراء ونظموا مسيرات داخل ساحات الكلية وقاعاتها ومدرجاتها مرددين كلنا الدكتور هنوش.

وعليه نستنكر كل المحاولات البائسة الرامية إلى توقيف مسلسل الإصلاحات بالكلية وتعمد تأجيج الوضع كما نستغرب للتوقيت الماكر لهذا القرار المستفز ،