عمال منارة موكادور الكبير بمراكش يحتجون ضد “الحكرة”،

المسائية العربية

محمد السعيد مازغ

تصوير : فتح الله الطرومباتي

احتج عمال موكادور المنارة الكبير بمراكش ضد ما سموه ” الحكرة ّ من طرف الادارة، وعبروا في اعتصام مفتوح نظموه امام الباب الرئيسي للفندق المذكور، أنه بالإضافة الى الأجور الهزيلة، وعدم احترام ساعات العمل، عمد المسؤولون إلى التضييق على العمال وترحيلهم الى فنادق اخرى خارج مدينة مراكش، وذلك عقابا لهم على انتمائهم للعمل النقابي.

واشار مصطفى انفلوس الكاتب المحلي للنقابة، أن المسؤولين توصلوا بمجموعة من الرسائل والشكايات، طلبا للحوار والانصاف وايجاد حلول مرضية تراعي الظروف الاجتماعية والاقتصادية للعامل، وتحترم حقه في الانتماء النقابي، إلا ان ذلك لم يزدهم سوى الاصرار على المضي في التعسفات، وضمنها تنقيل ثلاثة عمال، واحد منهم الى مدينة المحمدية، واثنين منهم الى مدينة تمارة، علما ان اجرتهم لا تتجاوز 2500 درهم، فكيف لمن يعيل عائلة بمدينة مراكش، أن يتحمل تلك الصوائر، ويستمر في اداء واجبه بما يملي ذلك من اخلاص وتفان. ولم تقتصر الادارة على ترحيل العمال، بل تعدته الى طرد مجموعة من العمال من عملهم، ومحاولة التملص من كل المسؤوليات، الشيء الذي أثر بشكل سلبي على المستوى المعيشي للضحايا، وكل واحد وواحدة منهم، وراءهم أسرا وعائلات.

وطالب المحتجون من السلطات المسؤولة التدخل من أجل احترام القانون، وحماية المستخدمين والمستخدمات من طيش الادارة، وتعسفها وانتقامها من العمال، لا لشيء الا لانهم اختاروا الانتماء الى النقابة من اجل الدفاع عن مصالحهم، وإيجاد صيغ ملائمة لهذه المعضلة التي تهدد بتشريد العمال واسرهم.

http://adultpicsxxx.com free hd porn http://qpornx.com