غرفة التجارة والصناعة والخدمات

غرفة التجارة والصناعة والخدمات بولاية مراكش تحت صفيح ساخن

المسائية العربية

غرفة التجارة والصناعة والخدمات

غرفة التجارة والصناعة والخدمات

بلغت الخلافات الحادة التي تشهدها غرفة التجارة والصناعة والخدمات، بولاية مراكش تانسيفت الحوز بين اعضاء المكتب المسير ورئيس الغرفة حد القطيعة،والدخول في مناوشات وتجاذبات قد تفضي إلى المزيد من الاحتقان ، الشيء الذي يؤدي لا محالة إلى انعكاسات سلبية لها الأثر الوخيم على المدينة بصفة عامة.

وحسب بعض الاعضاء ، فالمشكل يعود إلى القرارات الانفرادية التي يتخذها الرئيس وإدارته خارج الشرعية، حيث لا يكلف نفسه حتى استشارة أعضاء المكتب، بل ذهب به الامر إلى  طرد أحد المستشارين من أحد الإجتماعات متجاهلا انه يحمل نفس العضوية و”له ما له ، و”عليه ما عليه”  من الحقوق ، 

وحسب احد الاعضاء الفاعلين بالغرفة ،فتبقى النقطة التي أفاضت الكأس ما حصل في الاجتماع الأخير، حين أقدم الرئيس والإدارة في سابقة هي الأولى من نوعها منذ تأسيس الغرفة، بإحضار عون قضائي لاجتماع المكتب بدعوى تدوين محاضر رسمية لكل عضو حاول إثارة نقطة أو رأي يختلف وتوجهات رئاسة الغرفة، ليضطر النائب الأول للرئيس ورئيس لجنة المالية والضرائب ومقرر المكتب، مغادرة الإجتماع والتهديد بتقديم استقالتهم من عضوية المكتب المسير.

هذه الخطوة غير المدروسة من طرف الرئيس ترتب عنها ردود فعل من طرف مجموعة من الاعضاء، الذين اعتروها استفزازا لا مبرر له، وأيضا تبديرا للمال العام، وهددوا بتقديم استقالاتهم من المكتب المسير، في حالة ما استمر الرئيس في انفراده بالقرارات، كما يترقب ان تقدم اسماء أسماء وازنة على تقديم استقالاتها.

المسائية العربية حاولت الاتصال برئيس الغرفة عدة مرات من اجل فهم ما يجري داخل هذه المؤسسة الحيوية، ولكن هاتفه ظل خارج التغطية

 

اضف رد