فدرالية اليسار الديمقراطي بمراكش المنارة تندد بالخروقات بالمنطقة وتعلن تشكيل سكرتارية للدفاع عن مطالب المواطنين

المسائية العربية

توصلت المسائية العربية بنسخة من البيان الصادر عن فدرالية اليسار الديمقراطي بمراكش المنارة جاء فيهimages

تندد فدرالية اليسار الديمقراطي بمراكش المنارة بالخروقات بالمنطقة وتعلن عن تشكيل سكرتارية للفدرالية لمواصلة العمل الوحدوي وتقوية الرقابة الشعبية والدفاع عن المطالب الحيوية للمواطنيين

 

         لقد خاض مناضلو ومناضلات فدرالية اليسار الديمقراطي بمقاطعة مراكش المنارة معركة الانتخابات الجماعية والجهوية 4 شتنبر 2015  في جو من الوعي والحماس والمسؤولية.  ليس فقط من اجل مواجهة سياسة التيئيس والفساد والمفسدين بل كذلك من اجل بعث الأمل في جماهير شعبنا وفي قدرتها وقوتها للوقوف ضد ارادة التحكم والتسلط والاستبداد وفرض مؤسسات مزيفة بكل اساليب التزوير والتدليس.

          واذ نحيي تجاوب المواطنيين والمواطنات في مقاطعة المنارة مع حملتنا النظيفة والنزيهة وتقتهم في رسالة الامل والتغيير ضد كل عوامل الافساد والتزوير التي عشناها بدءا من عودة رموز الفساد بالمدينة للترشح وتصدر اللوائح في تحدي صارخ للمواطنيين والراي العام والقانون، وفي الاستعمال القوي للمال والنفود ولمواقع المسؤولية في غياب اي رادع او مساءلة قانونية او ادارية، والاستغلال البشع للفقر والهشاشة والجهل في ظل تقطيع انتخابي متحكم فيه في دائرة واسعة تضم عدة مناطق مهمشة وفقيرة، ليسيطر عليها رموز الفساد والقوى الرجعية بواسطة الخداع الماكر والوعود الكاذبة.

         إن فدرالية اليسار الديمقراطي بمراكش المنارة  التي خاضت تجربة وحدوية متميزة لكل مكوناتها في مواجهة المفسدين وناهبي المال العام، إذ تعتز بتضحيات مناضليها وتفانيهم في الدفاع عن حق المواطنيين في مؤسسات ديمقراطية وانتخابات نزيهة تدين كل الممارسات والخروقات التي شابت انتخابات 4 شتنبر  2015 وتسجل مايلي:

  • خروقات تتعلق بإجراءات السلطة:

ــــ محدودية  التواصل بين السلطات المحلية والأحزاب السياسية محليا قبل وأثناء وضع اللوائح وأثناء الحملة الإنتخابية:

أ.عدم إخبارنا بالإجراءات التي أضافتها السلطات المحلية والتي لا يتضمنها القانون الإنتخابي.

ب.التواصل أثناء الحملة اقتصر على رئيس منطقة المنارة، في الوقت الذي كان من اللازم أن نتعامل مع باقي رؤساء المناطق المكونة للمقاطعة.

ــــ تفاوت في الإجراءات من ملحقة إدارية إلى أخرى (8 ملحقات إدارية بالمقاطعة)

ــــ اختلاف الإجراءات من مكتب تصويت لأخر

ــــ اختلاف في تعامل رؤساء المكاتب مع ممثلينا في مكاتب التصويت

ــــ تفاوت واختلاف بين اللائحة التي سلمتنا السلطة و لوائح MonBVو2727

ــــ انقطاع الثيار الكهربائي عن مدرسة الجاحظ بحي المسيرة 2، عطل عملية إرشاد المصوتين.

ــــ عدم إبلاغ رؤساء مكاتب التصويت التابعة للملحقة الإدارية الحي الحسني، بلائحة ممثلينا من طرف نفس الملحقة. ( رئيس مكتب تصويتبثانوية الزرقطوني رفض استقبال ممثلتنا بدعوى عدم ورود اسمها في الائحة التي توصل بها)

ــــ تصويت بعض الناخبين برخصة السياقة أو بطاقة الرميد أو بطاقة الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي (مدرسة الفردوس بسيدي غانم) مقابل التشبت بالبطاقة الوطنية في مكاتب أخرى.

ــــ انقطاع الثيار الكهربائي عن مدرسة العيادي بحي العزوزية مباشرة بعد غلق مكاتب التصويت.

ــــ السلطات تتصل بوكلاء اللوائح يوم الإقتراع تطالبهم بإخراج المواطنين للتصويت بدعوى أن نسبة المشاركة إلى حدود الساعة الواحدة بعد الزوال كانت ضعيفة جدا. الشيء الذي استغله بعض وكلاء اللوائح لاستعمال السيارات وكل وسائل النقل والتأثير على رغبة المصوتين.

ــــ استمرار الأشغال البلدية أثناء الحملة واستغلالها من طرف الأحزاب المتواجدة في مجلس المدينة والمقاطعة. ( سوق إزكي، التبليط في حي المحاميد…) وغياب اي تدخل للسلطات لوقف هده الخروقات.

ــــ ترويج اخبار ان بعض اللوائح هي مسنودة من طرف السلطات.

  • خروقات تتعلق بالناخبين:

ـــ  تصوير ورقة التصويت داخل المعزل ورفض الرئيس توقيفه ورفض تسجيل اسمهالشيء الذي طلبته ممثلتنا بالمكتب المذكور بثانوية الزرقطوني

ـــ مواطن يقدم الكسكس لنفس مكتب التصويت ويخبر الواقفين خارج المكتب بأن هذا الكسكس هدية من طرف احد الاحزاب، ذكــر اسمه.

ــــ  تواجد أشخاص أمام مقرات التصويت يوجهون الناخبين.

ــــ تجمهر بعض المواطنين داخل مقرات التصويت. (أمام مكاتب التصويت)

  • خروقات تتعلق بوكلاء اللوائح:

ــــ استعمال المال لشراء أصوات الناخبين.

ــــ تجاوز العديد من المرشحين للسقف المالي بشكل مثير،

ــــ صور لوكيل لائحة أحد الأحزاب تجاوزت أبعادها المتر « A”

ــــ ولافتات لحزبالجرار تقطع الشوارع بشكل مخالف للقانون،

ــــ استعمال بعض الأحزاب في حملته لأضحية العيد وملف الأرامل:

     أ. تسجيل النساء الأرامل من طرف شبان يلبسون قمصان بعض اللوائح،

    ب. تسجيل نفس الشبان للمحتاجين لأضحية العيد.

ــــ حضور مرشحين من أحزاب العدالة، والجرار، والاتحاد الدستوري أمام مقر التصويت إعدادية طارق بن زياد بالمحاميد، يوم الاقتراع.

ــــ استعمال العدالة لما يسمى البوشوار لرسم رمز لامبا على الجدران وهو غير وارد في وسائل الدعاية.

  • استعمال الدين والمساجد للدعاية وتسخير بعض الجمعيات ذات الطابع الديني لامكانياتها لدعم بعض اللوائح .

                        إن فدرالية اليسار الديمقراطي بالمنارة إذ تدين هده الخروقات والانتهاكات الماسة بنزاهة الانتخابات و سلامتها، وإذ تؤكد أن معركة الديمقراطية التي يخوضها شعبنا للتخلص من الاستبداد والفساد، ستتواصل وأن الالتفاف والتجاوب مع فدرالية اليسار الديمقراطي من طرف المواطنين والمواطنات في مقاطعة المنارة وفي العديد من المناطق  هو دعامة اساسية لمواصلة رسالتنا: رسالة الأمل في مغرب ديمقراطي متحرر وعادل.

                   وفدرالية اليسار الديمقراطي بمقاطعة المنارة تعلن عن تشكيل سكرتارية للفدرالية في المنطقة لمواصلة العمل الوحدوي والإشعاعي والنضالي والمواكبة النقدية والنضالية للشان المحلي لتقوية الرقابة الشعبية، والدفاع عن المطالب الحيوية للمواطنين في المنطقة.

سكرتارية فدرالية اليسار الديمقراطي مراكش المنارة.