في اجتماعه العادي لشهر ماي : المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم (فدش) بمراكش يناقش مجموعة من القضايا التنظيمية والنضالية

المسائية العربية

. عقد  المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم (فدش) لمراكش اجتماعه العادي لشهر ماي مساء  الاثنين 15 ماي 2017 

 اللقاء كان بتسيير من الأخ عبد العزيز المسافري النائب الأول للكاتب الإقليمي ، قبل التحاق الكاتب الإقليمي بمكان الاجتماع بعد عودته من مدينة آكدير . وتم افتتاح الاجتماع  بتهنئة الأخوات والإخوة ممثلي الإقليم بالمكتب الجهوي على الثقة التي حظوا بها من لدن المجلس الجهوي ، وتلاها تقييم عام للمؤتمر الجهوي الأول للنقابة منتصف أبريل الماضي ، والذي أجمع المتدخلون، من الحاضرات والحاضرين، على نجاحه بكل المقاييس ، مشيدين بالصدى الطيب الذي تركه مناضلو ومناضلات الإقليم ، لدى المتتبعين ، على مستوى المساهمة الفعالة في الإعداد التنظيمي والمادي . قبل المرور إلى مناقشة بعض القضايا التنظيمية والنضالية على مستوى الفروع ، خصوصا ما يتعلق بسير العمليات المرتبطة بالتبطيق، وتوسيع الاخراط، والتواصل مع المنخرطات والمنخرطين .

 ولعل أهم نقطة أثيرت في الاجتماع هي مسألة تماطل المديرية الإقليمية للتعليم بمراكش في عقد لقاء مع المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم لمناقشة وإيجاد حلول لمجموعة من المشاكل المتفاقمة ، خاصة في ظل تزايد التضييق على مناضلات ومناضلي النقابة الوطنية للتعليم من طرف بعض الجهات ؛ آخرها ما باتت الأخت “بديعة سردان” تتعرض له من استهداف ممنهج ومباشر من طرف السيد مدير مدرسة الخنساء الابتدائية بمنطقة سيدي يوسف بنعلي، والذي أصبح يفرض اتخاذ قرارات نضالية حاسمة سيتم الإعلان عنها لاحقا .

دائرة الإعلام والتواصل