في حالة التصعيد…قطر تدرس نقل مقر قناة “الجزيرة” إلى لندن

المسائية العربية

قالت مصادر صحفية، إن السلطات القطرية وضعت خطة بديلة في حال نجاح الضغوط التي يبذلها الرباعي السعودي المصري الإماراتي البحريني في إغلاق قناة “الجزيرة”.

ووفقاً لصحيفة “رأي اليوم”، نقلاً عن مصادر وصفتها بالموثوقة، قالت إن جوهر هذه الخطة إطلاق قناة “الجزيرة” من مدينة لندن، ونقل جميع العاملين فيها من مقدمين ومخرجين ومذيعين الذين يحملون جنسيات بريطانية أو أوروبية إلى العاصمة البريطانية فوراً حال حدوث أي طارىء.
وأشارت المصادر نفسها، أن السلطات القطرية تخشى أن يتعرض مقر شبكة “الجزيرة” في الدوحة إلى عملية قصف صاروخي يؤدي إلى تدميره ووقف البث بالكامل في حال تصاعد حدة الصراع، واللجوء إلى الخيارات العسكرية، وذلك وفقاً للصحيفة.
وكانت قيادات عربية قد طلبت من الرئيس الأمريكي جورج بوش قصف مقر “الجزيرة” عام 2003 أثناء الحرب على العراق، واعترف رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير، بأن نقاشات جرت في هذا المضمار، وأكدت وثائق سربتها وكالة “ويكيليكس” الأسبوع الماضي أن هذه المطالب والنقاشات جاءت من دولة الإمارات.