“كلنا العميد عبد الجليل هنوش ” هو الشعار الذي غطى جدران كلية الآداب بمراكش في الآونة الأخيرة

المسائية العربية9

استمرارا للمسيرات بكلية الآداب و العلوم الانسانية مراكش المنددة بإنهاء تكليف العميد عبد الجليل هنوش، خرج عشرات الطلاب في مسيرة سلمية محكمة التنظيم مساء يوم الجمعة 25 مارس 2016 ، جابت جميع اماكن الكلية وساحاتها ،

هذا وتزايدت حدة الغضب عند الطلبة لِما آلت إليه أوضاع الكلية، حيث عبَّروا عن موقفهم من خلال رفع مجموعة من الشعارات الحماسية التي هز صداها أرجاء الكلية وجنباتها، كما أكدوا أيضا على تشبتهم بالسيد هنوش عميدا وعدم رضوخهم أو تراجعهم رغم المحاولات الفاشلة التي تقوم بها إدارة الكلية لامتصاص غضب الطلاب، وأبانوا أيضا عن نضجهم وتمسكهم بالحقوق التي تتلاعب بها أياد خفية لتكريس منطق التحكم ،

7

 لكن تلك المحاولات لم تأت أكلها بل لم تزد الطلبة الشرفاء و الغيورين على مصلحة الكلية سوى إصرارا وإلحاحا ورصا للصفوف. حيث عبرت حناجر الطلاب عن مجموعة من الاختلالات بالكلية ظهرت مباشرة بعد إعفاء العميد هنوش ،كما نوعوا في طرق احتجاجهم بشكل أدهش موظفي الكلية وأساتذتها كرفع أوراق تحوي مطالب عادلة و مشروعة ورسومات كاريكاتورية تعبر عن الفساد المستشري داخل الكلية ،كما قام الطلبة أيضا بإلصاق مطالب على جدران الكلية و أعمدتها مرة أخرى بعدما نزعت من مكانها .

ياسين أشباك ـ كلية الآداب مراكش