لأول مرة بإفريقيا وفي بلد عربي، تنظم بمراكش الدورة 14 للندوة الدولية حول ”التشفير وأمن الشبكات”

المسائية العربية

6

تنظم الجمعية المغربية للثقة الرقمية (AMAN)  والجامعة الخاصة بمراكش، الدورة 14 للندوة الدولية حول ”التشفير وأمن الشبكات” برعاية الجمعية الدولية للبحث حول التشفير، وتأتي هذه الندوة حسب المنظمين ” عقب النجاح الكبير الذي حققته الدورة 29 للندوة الدولية المنظمة سنة 2014– تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله – حول ” أمن وحماية الحياة الخاصة ”.

هذا ويرتقب أن يشارك في هذه التظاهرة المرموقة التي ستنظم بمراكش ابتداء من 10 إلى 12 دجنبر 2015  أكثر من 150 شخصية عالمية. و يدخل تنظيم هذا الحدث في إطار مجموعة من الأعمال المنجزة من طرف الجمعية المغربية للثقة الرقمية (AMAN) والجامعة الخاصة من أجل تحصيل الثقافة  الأمنية وتوعية المواطنين والجهات الفاعلة للمشهد الرقمي المغربي والدولي ضد أخطار جرائم الأنترنيت.

خلال هذه التظاهرة العلمية، ستتم معالجة المواضيع المتعلقة بالتشفير وأمن الشبكات، إذ تظهر هذه المجالات في العصر الرقمي، كمقومات استراتيجية أساسية للتنمية المستدامة لمجتمعنا بما فيه الشركات والمؤسسات.  ووعيا بأهمية التكنولوجية الجديدة انخرط المغرب في مشروع جريء من أجل دمجها في قلب العملية التنموية مع العمل على مراقبة المخاطر التي تحيط بها.

في هذا الإطار واستجابة لهذه الأولوية الوطنية والدولية تنظم الجمعية المغربية للثقة الرقمية(AMAN)  والجامعة الخاصة بمراكش ولأول مرة بإفريقيا وفي بلد عربي ، الدورة 14 للندوة الدولية حول ”التشفير وأمن الشبكات”  .