لحسن حبيبو

لحسن حبيبو المستشار الجماعي بمراكش: “الاعتداء علي يدخل في إطار تصفية الحسابات السياسوية

المسائية العربية : 

لحسن حبيبو

لحسن حبيبو

 

صدم لحسن حبيبو المستشار الجماعي بمجلس مراكش من الحملة الاعلامية المفاجئة التي تجاوزت ـ بالنسبة له ـ كل الحدود المتعارف عليها، والتي استهدفت النيل من كرامته، والمس بسمعته داخل بيته وبين أفراد أسرته وجيرانه، وازداد استغرابا من الطريقة التي تمت بها صناعة الخبر من طرف بعض المواقع الإخبارية والجرائد الورقية، وتعويمه بكثير من الاتهامات المغرضة، والأحكام الجاهزة، والسيناريوهات المنسوجة من الخيال والتي لم يكلف أصحابها أنفسهم عناء الاتصال بالمعني لفهم ما يجري، أو الاتصال بالجهات المعنية ونقل الخبر بموضوعية ومصداقية وفق ما ينص عليه قانون الصحافة والذي يضع أخلاقيات المهنة من أولى الأولويات التي لا يستقيم أي عمل صحفي بدون استحضارها.

واستغرب لحسن حبيبو في كلمة خص بها المسائية العربية ، من كونه تحول في عين بعض وسائل الاعلام من ضحية تم الهجوم عليه من طرف شخصين ـ ( أب وابنه ) ـ بعد أن أخرجاه من مسكنه بالقوة إلى الشارع العام، واعتديا عليه بالسب والقذف والضرب، متهمين إياه بالارتباط غير الشرعي بابنتهم، وقد نجا منهما بصعوبة و ذلك بفضل تدخل بعض المواطنين الذين قاموا بانتشاله من بين أيديهما. وعلى إثر ذلك يقول لحسن حبيبو : ” تقدمت بشكاية لذى الدائرة العاشرة بالمحاميد ضد الأب وإبنه متهما إياهما بالإعتداء علي وإتهامهما لي بتكوين علاقة لا شرعية مع ابنتهم.، وعززت الشكاية بشهادة طبية مدة العجز فيها حددت في 21 يوما،

 

وأضاف لحسن حبيبو :” إن حقيقة ما يجري هو أن احد الأطراف المعتدية يشتغل مع مستشار جماعي آخر بنفس المنطقة، حيث كان يتربص بي في أحيان كثيرة، ويلمح لي بضرورة الابتعاد عن الساحة السياسية لكوني أعتبر منافسا شرسا لولي نعمته، وبما أنه لا يقدر على إزاحتي بالطرق المشروعة، فقد اختار سبيلا آخر، ولن أطيل في السرد.. سأترك للتحقيق المجال كي يأخد مجراه و للعدالة لتقول كلمتها.

وأضاف حبيبو انه كان  ضحية معركة سياسوية وانتخابوية، وأن كل الدلائل تؤكد ذلك، مشيرا إلى ان الفتاة المعنية والتي كانت بمعية أمها المطلقة نفت خلال الاستماع لها من طرف عناصر الدائرة العاشرة اية علاقة تربطها به،وأن الاتهامات صادرة عن أبيها لا أساس لها من الصحة. 

وإرتباطا بواقعة الإعتداء  فقد أصدر عدد كبير من جمعيات المجتمع المدني بالمحاميد  ( أزيد من 40 جمعية ) بيانا استنكاريا لما تعرض له المستشار الجماعي، وأعلنت تضامنها اللامشروط معه، عزمها على الوقوف إلى جانبه إلى غاية ظهور الحقيقة واتخاذ القانون مجراه، وفي ما يلي نص البيان الذي توصلت المسائية العربية بنسخة منه: “

 

 ” نعلن نحن جمعيات المجتمع المدني بمنطقة المحاميد اسكجور، استنكارنا للهجوم والاعتداء الشنيع الذي تعرض له المستشار الجماعي السيد لحسن حبيبو، في منزله وعلى مرأى ومسمع من عائلته وجيرانه، والذي لا يراد منه سوى المساس بسمعته، لأسباب سياسوية انتخباوية، يعرفها الرأي العام المحلي،

لدا نعلن تضامننا مع السيد لحسن حبيبو، لما نعرف عنه من أخلاق فاضلة وتفانيه في خدمة الصالح العام، ونعبر له عن مساندتنا له بكل الصيغ النضالية المشروعة، حتى يرد له اعتباره.

ونستنكر هذه الحملة المغرضة والمقنعة والتي سخرت لها بعض المواقع الالكترونية التي لم تلتزم الحيادية والموضوعية، والتعامل مع الخبر وفق القواعد الصحفية وأخلاقية المهنة، حيث أصدرت أحكاما واتهامات خطيرة مست عرضه وشرفه وسمعته قبل ان تصدر المؤسسة القضائية  حكمها النهائي في الموضوع في إطار دولة الحق والقانون” .

                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                

 

 

اضف رد