المسائية العربية

لمحة عن تجربة الفنانة القديرة زينب السميكي رحمها الله

المسائية العربية

المسائية العربية

المسائية العربية

تلقينا في المسائية العربية خبر وفاة الفنانة القديرة زينب السميكي بعد معاناة مريرة مع مرض ألزمها الفراش و أبعدها عن موئل بهجتها الانسانية خشبة المسرح، و كاميرا الانتاج التلفزي المغربي .

ولجت المرحومة الميدان الفني مند سنوات العنفوان، حيث كان التحاق المرأة يمثل ثورة على المألوف بالنظر للموروث الثقافي الذي جعل الميدان مقصورا على الرجل.

زينب السميكي

زينب السميكي

كانت البدايات الاولى مع شبيبة الحمراء،تم فرقة الوفاء المراكشية. تألقت المرحومة،و فرضت نفسها كممثلة و نجمة امام جمهور عريض احبها و احتضنها من خلال الاعمال الفنية التي تنتجها التفلزة المغربية . و يمثل اشتغال الفقيدة مع فرقة ورشة إبداع دراما مرحلة تألق سيدة احبت المسرح و زهدت فيه إلى أن وافاها الاجل فين أحضانه.

و بهده المناسبة الاليمية، نتقدم بتعازينا الحارة لاهلها و دويها و في مقدمتهم شريك حياتها الاستاد عبد الكريم بناني و وحيدهما الدكتور الطيب بناني،كما لرفاق دربها في النقابة المغربية لمحترفي المسرح عموما ،و في فرقة ورشة إبداع دراما بمراكش بشكل خاص

اضف رد