ليل مراكش: جزء من مشهد مساء الأحد: شذوذ جنسي، سرقة عن طريق الخطف، كرّ ،وفرّ ثم اعتقال.

المسائية العربية :

امن مراكش

هرع احد الاشخاص، وارتمى داخل سيارة طاكسي، بعد أن لاحقه مجموعة من الشباب، وطوقوه، مصرحين انهم وجدوه بمعية شاب يمارس عليه الجنس بالحديقة المجاورة لقصر البلدية حوالي الساعة العاشرة والنصف ليلا، وكان ذلك مساء يوم الاحد 10 يناير 2016.وانه كان يدعي انتماءه إلى المخزن.

وكان بعض المتحلقين يأخذون له صورا، وينعتونه بأبشع النعوت، محاولين القصاص منه وفضحه عبر شبكة اليوتوب، كما سعى صاحب الطاكسي الصغير ان يبعده عن سيارته، معتبرا ان الشخص الذي احتل المقعد أضاع له وقتا من عمله، وهو المطالب بأداء مبلغ محدد لصاحب السيارة. لكن محاولاته باءت بالفشل، بعد أن أغلق الرجل الابواب، وتسمر في مقعده، وكان صاحب الطاكسي بين الفينة والاخرى يطالب رجال الامن هاتفيا، من أجل الحضور واتخاذ الاجراءات اللازمة.

وبعد مدة انتظار، حضرت سيارة الأمن، وأثناء الاستماع إلى الشخص والشهود، سمعت صيحات احد الأجانب بعد التعرض للسرقة عن طريق الخطف، بالقريب من ساحة الحرية بشارع محمد الخامس ، وصادف اللصوص دورية امنية تعقبتهم، وتمكنت من أعتقال عنصرين، فيما الحديث يدور حول أربعة أشخاص على متن دراجتين.

إن ما وقع هو جزء يسير مما يحمله ليل مراكش من جرائم السرقة والاعتداءات، والتي تتطلب موارد بشرية ووسائل عملية كبيرة من أجل الحد منها، أو التخفيف من حدتها، بعد ان أصبحت تستفحل يوما بعد يوم.