ورزازات

محكمة الاستيناف بمراكش تتابع رئيس المجلس الاقليمي لورزازات بتهمة تبديد اموال عمومية وتزوير محررات

ورزازات

ورزازات

المسائية العربية :

بعد الانتهاء من التحقيق في خروقات تدبير المجلس البلدي السابق لورزازات الذي قامت به الشرطة القضائية بورزازات، قرر الوكيل العام لمجكمة الاستئناف بمراكش متابعة محمد أداد الرئيس الحالي للمجلس الاقليمي لورزازات، والرئيس السابق للمجلس البلدي لورزازات بتهمة تبديد أموال عمومية و تزوير محررات رسمية و أخذ فائدة عن مؤسسة يتولى الاشراف عليها حيث سيمتل الرئيس السابق المنتمي لحزب البام أمام قاضي التحقيق يوسف الزيتوني يوم 19 فبراير المقبل حول عدد من الاختلالات التي شابت الصغقات و المشاريع الغامضة التي أشرف عليها.

وللاشارة فقد سبق للاستاذ محمد طارق السباعي رئيس الهيئة الوطنية لحماية المال العام ان تقدم بشكاية في الموضوع إلى السيد الوكيل العام لدى محكمة الاستيناف بمراكش نيابة عن مستشارين جماعيين وهم نعيمة بوخالف ، عبد الله تاستيفت، وحميد مجدي 

ووقفت الشكاية على مجموعة من خروقات مالية وقعت قبل ولايتهم والمتجلية في :صدور أحكام قضائية ضد البلدية ـ تراكم قروض ضخمة وفوائدها في ذمة البلدية ـ الفساد العقاري والمالي المستشارين في ملفات التجزئات بالبلدية واستغلال الملك العمومي ـ صرف ميزانيات بدون وجه حق حيث صرف المكتب السابق ما يزيد عن 500 مليون سنتيم بشكل غير قانوني بعيدا عن القنوات والمساطر الادارية والمالية ـ الاعفاء الضريبي غير القانوني الذي حرم على ورزازات لسنوات عديدة من ملايين  الدراهم المتعلقة بالرسوم المفروضة على الاقامات السياحية ، ورسوم بيع المشروبات ..التقاعس العمدي في عدم استخلاص الاكرية الخاصة بممتلكات البلدية

محمد السعيد مازغ

اضف رد