محكمة الاستيناف بمراكش تحكم على رئيس جماعة قروية بسنة ونصف حبسا نافذا

المسائية العربيةurl

بعد مجموعة من التأجيلات والجلسات، قضت محكمة الاستيناف بمراكش يوم الجمعة الماضي بالسجن سنة ونصف نافذة، في حق الرئيس السابق للجماعة القروية سيدي بوزيد بإقليم شيشاوة، وذلك بتهمة تبديد أموال عمومية، وقضت نفس الهيئة على نائبه بستة أشهر نافدة بعد أن اتهمته بالمشاركة في تبديد أموال عمومية والتستر على ذلك، وغرمتهما مبلغ عشرة ألاف درهم.

وبهذا الحكم ، تكون المحكمة قد طوت ملفا عمر طويلا، حيث تعود القضية إلى 2005 أي عشر سنوات، وكان أعضاء الجماعة قد قرروا متابعة رئيسهم بعد أن شككوا في طريقة تصريف الاموال العمومية المخصصة لتمويل مشروع توفير الماء الصالح للشرب بالجماعة، وعلى إثر ذلك، قدموا شكاية في الموضوع