محكمة الاستيناف تقضي بشهر واحد وغرامة 1000 درهم في حق الناشط النقابي حميد مجدي

المسائية العربية  imgres

أصدرت محكمة الاستيناف بوارزازات يومه الثلاثاء 28 أبريل 2015 حكمها في حق الرفاق حميد مجدي ومحمد مودود وباقي العمال في ما بات يعرف بملف” دار الضيف ” وذالك بادانتهم بشهر حبس مع وقف التنفيذ وغرامة مالية قدرها 1000 درهم لكل واحد منهم مع تعويض لرب الفندق في حدود 50.000 درهم بالتآزر في ما بينهم ، ما عدا الرفيق بن حسي التاقي الذي اذين بشهرين حبس مع وقف التنفيذ وبنفس الغرامة والتعويض .
ومعلوم ان الحكم الابتذائي قضى بالحبس النافذ وبنفس الغرامة و 30.000 درهم كتعويض لرب الفندق .

ويتابع حميد مجدي ورفاقه المؤازر من طرف هيئة الدفاع من محامي مراكش ووارزازات والرباط، إلى جانب المساندة الحقوقية من طرف الجمعية المغربية لحقوق الإنسان. يتابع المتهمون بتهمة التجمهر في الشارع العام بدون ترخيص،  وعرقلة حرية العمل طبقا للفصل 228 من القانون الجنائي،

وكانت المحكمة الابتدائية قد أدانت العمال النقابين لدار الضيف المملوكة لصاحبها الفرنسي، بشهر موقوف التنفيذ وغرامة مالية. وأشارت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالجهة، إلى أنّ قرار الإدانة “الهدف منه حجب حكم قضائي صادر عن المحكمة يقضي بتعويض العمال عن الطرد التعسفي”. الشيء الذي يجعل الكثير إلى ترقب الحكم المقبل، وكلهم أمل في الانصاف والحكم ببراءة المتهمين.