محكمة مراكش تبرئ ساحة مدير جريدة اليومي الصحفي من تهمة التشهير

 المسائية العربية

برأت المحكمة الابتدائية بمراكش، ساحة مدير جريدة اليومي الصحفي من تهمة التشهير التي رفعها في حقه موظف بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس.

وتعود الواقعة إلى مقال نشر بالموقع المذكور ، تطرق فيه كاتبه  إلى سوء المعاملة التي يتلقاها المرضى داخل المستشفى، معتمدا على شكايات مواطنين وتصريحاتهم ، وايضا على بعض الوثائق التي تؤكد الاهمال والتسويف خاصة في المواعيد .

وركز الموقع على  مريض، وجد الابواب مغلقة في وجهه، رغم الحالة المزرية لساقه المتعفنة ومضاعفات إصابته بداء السكري، وهي الاصابة التي كانت سببا في وفاته اسابيع بعد الواقعة، وكانت ذلك وراء تطرق الجريدة لموضوع سوء المعاملة وإهمال المرضى، ، ما جر مديرها للقضاء من طرف موظف اعتبر المقال مستهدفا له شخصيا ،نظرا لموقعه وارتباط القسم الذي يشرف عليه بالموضوع .

ويشار ان مدير “اليومي الصحفي” كان مؤازرا بعدد من محامي هيئة مراكش، من ضمنهم  الاستاذ ايت عطوش  والاستاذ الزيتوني  والاستاذ عز الدين ايت القصير  والاستاذ خالد الفتاوي  والاستاذ اكديد والاستاذ مروان والاستاذ ابو حمزة، والاستاذ ضياف.