مراكش: الأساتذة المتدربون يعدلون عن المسيرة، ويكتفون بوقفة احتجاجية بساحة باب دكالة

المسائية العربية : مراكش

1458527_1070665606319299_6541178407232638259_n-300x169

رغم الانزال الامني منذ الساعات الاولى من صباح يوم 30 دجنبر، تحسبا للوقفة والمسيرة السلمية التي أعلن عنها الاساتذة المتدربون، أبى هؤلاء إلا أن يسمعوا صوتهم وينفدوا برنامجهم النضالي المعلن عنه.

المسيرة التي انطلقت من ساحة باب دكالة في اتجاه ساحة الحارثي كادت تتسبب في اصطدام قوي بين القوات العمومية التي وقفت في وجه المسيرة، وطالب مسؤولوها بالعدول عنها، وإلا أعطت أوامرها بالتدخل العنيف، وقد افضى الحوار الذي اجراه كل من عمر أربيب عضو المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، ونور الدين بلكبير عضو لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان في إطار وساطة بين المحتجين والمسؤولين الامنيين، إلى عدول الاساتذة عن المسيرة والاكتفاء بوقفة احتجاجية بساحة باب ذكالة، مضيئين سماءها بالشموع المضيئة.

فهل تصل أصوات الأساتذة إلى من يهمهم الأمر، ويبادروا بإلغاء المرسومين المجحفين، أم سيبقى الأساتذة المتدربون خارج التكوين والتأطير، مهددون في مسارهم المهني قبل ولوج الوظيفة العمومية بصفة رسمية