مراكش: الاعتداء على سائحة وسرقة حقيبتها عن طريق الخطف بشارع محمد الخامس

المسائية العربيةIMG_20160320_103454

تعرضت سائحة اجنبية للسرقة عن طريق الخطف من طرف لصين يمتطيان دراجة نارية من نوع س 90 زوال يوم السبت 19 مارس من السنة الجارية، بشارع محمد الخامس على مشرفة من ساحة الحرية،

الاعتداء على السائحة التي ارتمت أرضا بفعل قوة الجذب، لم تكن الضحية الأولى من نوعها في هذا المكان، بل أصبح مفترق الطرق بين شارع محمد الخامس وزنقة محمد الملاخ نقطة سوداء، ويتم اختيار هذه الزنقة من طرف عصابات الدراجات النارية لتفرعها على مجموعة من الزقاق مما  يعقد الملاحقة.

اللصان اللذان فرا في اتجاه باب ذكالة، لحقهما رجل امن ومواطن تصادف وجودهما بعين المكان، ورافقتهما الضحية، إلا أنهما لم يتمكنا من الوصول إلى اللصين بحكم اختراقهما للاشارات الضوئية، والسير في الاتجاهات الممنوعة، وتجاهلهما لاحقية الطريق.

وحسب الضحية التي تتحدث باللغة الانجليزية، فإن الحقيبة تتوفر على كل ما لديها من أموال، ووثائق، وهاتف نقال، وكانت في حالة يرثى لها.

لصوص-c90

إن تكرار عملية السرقة بالخطف التي تستهدف السياح وعلى رأسهم العنصر النسوي تتطلب تشديد المراقبة على هذه النقطة التي يتوافد عليها السياح نظرا لكونها محطة لنقلهم إلى فنادقهم الواقعة بعيدا عن المدينة، واضطرارهم لانتظار موعد الوصول أو الذهاب، الشيء الذي يجعلهم عرضة للسرقة من جهة، والمضايقات من المرشدين السياحيين غير الرسميين، وأصحاب بعض حافلات النقل السياحي والطاكسيات الكبيرة والصغيرة.

إن ما يتعرض له السياح من اعتداءات ومضايقات من شأنه أن يؤثر على السياحة ويضرب في الصميم كل المجهودات التي تبدلها الدولة في هذا الباب، كما يعطي سمعة سيئة عن واقع السياحة ببلادنا