مراكش: اهم الملفات التي ناقشها المكتب الجهوي لنقابة التعليم ف د ش مع مدير الاكاديمية

المسائية العربية

في لقاءه بمدير أكاديمية مراكش أسفي: المكتب الجهوي يؤكد على أن النقابة لا تنحصر مسؤوليتها في القضايا ذات الطابع المطلبي الصرف بل ينصب عملها على اقتراح الحلول الكفيلة بالرفع من مردودية المنظومة التربوية

 

عقد المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل بجهة مراكش-أسفي اجتماعا مع مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين يوم الخميس 19 يناير 2017 بحضور رئيسي كل من مصلحة المالية والخريطة المدرسية ومسؤولين عن مصلحة الموارد البشرية ودام الاجتماع حوالي ثلاث ساعات تم خلالها التطرق لمجموعة من القضايا التعليمية على مستوى الجهة

  وقد أكد المكتب الجهوي في بداية الاجتماع أهمية تفعيل الجهوية وتحويل العديد من الاختصاصات من الوزارة إلى الأكاديمية لكن أعرب عن استغرابه من تهرب الأكاديمية لمدة شهور من تسليمه المعطيات المطلوبة حول الموارد البشرية والخريطة رغم طرح الموضوع عدة مرات في اللقاءات أو عبر المراسلات الإدارية الموجهة إلى الأكاديمية الشيء الذي يحول دون إشراك حقيقي للنقابة في التدبير الذي يعني التخطيط وإعمال النظر وتوقع العواقب قبل التدخل في إطار زمكاني معين ، كما عبر عن استغرابه أيضا من عدم تمكين النقابة من معطيات حول سير تنفيذ مشاريع وتدابير الرؤية الاستراتيجية لإصلاح المنظومة التربية على اعتبار أن النقابة لا تنحصر مسؤوليتها في القضايا ذات الطابع المطلبي الصرف بل ينصب عملها على سير المنظومة التربوية واقتراح الحلول الكفيلة بالرفع من مردوديتها وتحسين أدوار الفاعلين فيها، وقد التزم مدير الأكاديمية بالاستجابة الفورية للطلب.

  وبعد التداول حول ملف سوء تدبير الموارد البشرية بمديرية مراكش الذي طرحه المكتب الجهوي في أول لقاء مع مدير الأكاديمية يوم 18 أيريل 2016 والذي ازداد استفحالا بعد فضيحة الانتقالات لأسباب صحية وانتقالات من أجل المصلحة في بداية الموسم الدراسي الحالي، وذلك خارج المساطر القانونية وضدا على المذكرات المنظمة للحركة الانتقالية رغم طلبات التدخل عبر المراسلات الكتابية الموجهة إلى مدير الأكاديمية وخلال اللقاءات المباشرة عند نهاية الموسم الدراسي السابق وبداية الموسم الدراسي الحالي حيث تم الكشف عن العديد من أسماء المستفيدين المحتملين قبل توقيع هذه الانتقالات حتى ، وبعد تأكيد لجنة التحقيق الجهوية وجود هذه الخروقات الخطيرة وصحة الطعن في أحد ملفات الحركة الانتقالية الجهوية المرتبط بها، وبعد شهور من المهلة التي طلبها مدير الأكاديمية لإيجاد حل للملف ، فإن المكتب الجهوي يطالب بإلغاء هذه الانتقالات فورا ضمانا لتكافؤ الفرص بين نساء ورجال التعليم ومن أجل توقيف الفساد الذي يطبع تدبير الموارد البشرية بمديرية مراكش رغم التغيير الذي هم رأس المديرية الإقليمية للوزارة بها، كما يطالب الوزارة بالتدخل العاجل.

  وفيما يخص ملف التعيين المؤقت للذين تم توظيفهم بالتعاقد، أكد المكتب الجهوي على مسؤولية الأكاديمية في احترام توحيد معايير التعيين على مستوى المديريات الإقليمية التابعة لها، والتزم مدير الأكاديمية بالسهر على احترام المحددات المتمثلة في فك الاكتظاظ وسد الخصاص وتعويض المتعاقدين حاليا والأقسام المشتركة في أفق تنظيم حركة انتقالية عادلة ومنصفة نهاية الموسم الدراسي.

  وبخصوص ملف السكنيات أكد المكتب الجهوي على أهمية توقيف عمليات اقتحامها واحتلالها وطالب باحترام المساطر المنظمة للاستفادة كما طالب بتفعيل المساطر في حق جميع محتليها.

 وطالب المكتب الجهوي بحل مشكل الخصاص في الموارد البشرية لتسريع وثيرة اشتغال المجالس التأديبية وبتوفير التجهيزات الضرورية لعمل الإدارة التربوية وهو ما التزم مدير الأكاديمية بالعمل على حله.

وبخصوص الملفات الفردية التي تم طرحها على الأكاديمية بعد أن استعصى حلها بمديرية الرحامنة وآسفي وعد مدير الأكاديمية بدراستها واتخاذ الإجراءات المناسبة لحلها.

  إن المكتب الجهوي إذ يثمن مجهودات مناضلات ومناضلي النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديموقراطية للشغل في سبيل إنجاح الورش التنظيمي على مستوى الجهة، وإذ يحيي انخراط مسؤولاتها ومسؤوليها في التحضير للمؤتمر الجهوي الأول، وإذ يبلغهم بفحوى الاجتماع الأخير مع مدير الأكاديمية، يدعو إلى اجتماع الأجهزة الإقليمية من أجل اتخاذ الخطوات النضالية المناسبة دفاعا عن المطالب العادلة لنساء ورجال التعليم.