مراكش تحتضن المنتدى الاعلامي الخاص بالقارة الافريقية لإبراز الفرص الاستثمارية في القارة الإفريقية

المسـائـيــة العربـيــة

منظمة التعاون الاسلاميDSC_0438

تعقد منظمة التعاون الإسلامي “المنتدى الإعلامي الخاص بالقارة الإفريقية.. صورة القارة وفرص الاستثمار المتاحة فيها”، والذي تستضيفه المملكة المغربية مدينة مراكش، خلال الفترة 17 ـ 19 ديسمبر 2015. ويشارك في المنتدى الإعلامي رؤساء تحرير وإعلاميون بارزون من القارة الإفريقية، ودبلوماسيون وأكاديميون، وممثلون عن منظمات دولية.

ويبحث المنتدى على مدى ثلاثة أيام دور وسائل الإعلام في ترويج صورة إيجابية عن القارة الإفريقية، إضافة إلى مناقشة وسائل النهوض بصورة إفريقيا في وسائل الإعلام الإفريقية والدولية، ودور الصحافي المتمثل في تجاوز الصورة النمطية المروجة حول القارة الإفريقية والتي تختزلها في الحروب والفقر والمجاعة، وتحسينها عبر إبراز مقدرات القارة ومواردها الطبيعية والبشرية.

ويجري خلال أيام المنتدى تقديم الاستراتيجية الإعلامية لمنظمة التعاون الإسلامي لتشجيع الاستثمارات الإسلامية الهادفة إلى تلبية احتياجات التنمية في الدول الأعضاء، ومناقشة إمكانية إنشاء نظام إعلامي خاص بالمنظمة ليكون بمثابة أداة لتعزيز فرص الاستثمار في القارة الإفريقية على المستوى الدولي، إضافة إلى النظر في دور وسائل الإعلام في تشجيع التبادل التجاري وفرص الاستثمار في الدول الإفريقية الأعضاء في المنظمة، ومكانة القارة الإفريقية في منظومة العالم الإسلامي.

ومن بين المحاور الرئيسة في المنتدى الإعلامي: أهمية الإعلام والاتصال في جذب أنظار المقاولين لفرص الاستثمار في القارة الإفريقية، وذلك بمشاركة رجال الاقتصاد ومستثمرين وصحافيين متخصصين في القضايا الاقتصادية، بهدف تمكين الصحافيين من الاطلاع على فرص الاستثمار المتاحة في القارة وكذا المساطر القانونية المعتمدة والتسهيلات الممنوحة بغرض جذب المستثمرين.
كما يشهد المنتدى تقديم بعض الصحافيين الأفارقة نماذج ناجحة في مختلف الميادين، ومناقشة حول تسهيل مهمة الصحافيين للوصول إلى المعلومة.

يشار إلى أن تنظيم المنتدى الإعلامي الخاص بالقارة الإفريقية يأتي ضمن مخرجات المؤتمر الإسلامي لوزراء الإعلام المنعقد في دورته التاسعة في مدينة ليبروفيل في جمهورية الغابون، في إبريل 2012، والذي أصدر قرارا يدعو فيه إلى عقد منتدى إعلامي يستهدف وسائل الإعلام لبحث الفرص الاستثمارية في القارة الإفريقية وتسليط الضوء على إمكاناتها الضخمة والكامنة.