اغتصاب فتاة قاصر

مراكش: تفاصيل اغتصاب فتاة باحدى العمارات بالمحاميد

المسائية العربيةimages

في الاسبوع الاخير من شهر شتنبر، تعرضت فتاة من مواليد 1979 إلى الاغتصاب من طرف احد ساكنة عمارة ببرج الزيتون بمنطقة المحاميد، مراكش،  وتعود تفاصيل الاعتداء الجسدي والجنسي إلى كون الفتاة اضطرتها الظروف الاجتماعية إلى الخروج للعمل والبحث عن لقمة عيش نظيفة، واختارت ميدان أدوات تنظيف الاسنان والتجميل، حيث تجوب الشوارع والأزقة، تعرض المنتوج، وتسعى لبيعه والاستفادة من هامش الربح، وظلت تتنقل من مكان إلى آخر، متكبدة مشاق الطريق وتحرشات بعض من لا يرى في المرأة سوى سلعة صالحة للسرير والابناء،

ففي كل يوم جديد، تخرج من مسكنها الواقع بحي سيدي يوسف بن علي وتقصد وجهة قصد ترويج معجون الاسنان وتقديم شيتة كهدية تشجيعية للمشتري،وأحيانا تقصد العمارات السكنية، فتدق الابواب وتتواصل مع الاسر، إلا أن حظها العاثر سيقودها لمسكن يقطن فيه احد الشباب، وبمجرد عرضها للمنتوج، أبدى اعجابه به، وطلب منها الانتظار لحظة من اجل جلب النقود من الداخل، فرحت المسكينة، واعتقدت ان اختيارها كان في محله، إلا أنها تفاجأ بالشاب يتحول إلى وحش شرس، حيث أخرج سكينا، ووضعه على رقبتها، مطالبا إياها بالدخول إلى البيت طواعية، أو النحر كما ينحر الخروف، دب الخوف في أوصال الفتاة، ولم تجد شيئا يمكن الاعتماد عليه في إنقادها من هده الورطة، واستجابت مضرة، لتترك له المجال للاعتداء عليها جنسيا واغتصابها من الدبر.

بعد قضاء نزوته، أفرج على الفتاة، وهددها بالانتقام ان هي بلغت عليه، فخرجت المسكينة تجرجر قدميها، والمرارة تعصر قلبها، توجهت إلى بيتها، وأخبرت والدتها بكل التفاصيل، فتقدتا معا إلى الدائرة الامنية العاشرة، لتقديم شكاية في الموضوع.

انتقلت عناصر الامن إلى مسرح الاغتصاب، ولم تجد المتهم، حيث تم اخبارها انه غادر مدينة مراكش في اتجاه الدار البيضاء.

عيون الامن لم تغب عن المكان، وطلب من العديد من معارفه بالابلاغ عنه حالما عاد إلى بيته.

وفي مساء يوم الثلاثاء الماضي، حوالي 8 مساء، توصلت الدائرة الامنية بخبر وجوده بالبيت، فهرعت لاعتقاله، ثم نودي على الضحية التي تعرفت عليه في الخين،فأنجز محضر استماع للمتهم، الدي احيل على الشرطة القضائية من اجل تعميق البحث، قبل احالته على النيابة العامة لتقول في حقه كلمتها.

وعلمت المسائية العربية من مصادر وثيقة، ان هيئات سياسية وحقوقية تتدارس الملف، ومن المرتقب ان تدخل على الخط

حفيظ عبد الحي

اضف رد