مراكش: حي مارشي الزاهرية بالداوديات يعيشون ليلة بيضاء بسبب الرعب

 مراكش المسائية العربيةمارشي الزاهرية مراكش

عاش ساكنة الزاهرية بالداوديات مراكش ليلة رعب حقيقية بسبب اربعة شبان كانوا في حالة غضب، مدججين بالسيوف بحثا عن شخص يريدون تصفية حسابهم معه، وبعد يأسهم من العثور عليه، أخذوا في الصياح والسب والتهديد، ثم انتقلوا إلى الاعتداء على أبواب المتاجر والدور بالضرب بواسطة الحجارة والركل.

وحسب شهود عيان من ساكنة محيط مارشي الزاهرية فإن اعمار هؤلاء تتراوح بين 17 و 20 سنة، وقد دامت الفوضى حوالي ساعتين ونصف ، من 1030 ليلا إلى غاية الواحدة مساء.

وأضافت المصادر نفسها، أن دورية امنية حلت بالمكان ، إلا أن وصولها متأخرة حال دون توقيفهم، بعد ان فروا وغيروا الوجهة التي روعوها بأصواتهم وسيوفهم الكبيرة الحجم.