دار النمنتخب مراكش

مراكش: دار المنتخب بجهة مراكش تانسيفت تعقد ندوة صحفية للتعريف بحصيلة 2014والكشف عن برنامج عمل 2015

دار النمنتخب مراكش
دار النمنتخب مراكش

المسائية العربية

نظم مجلس جهة مراكش تانسيفت الحوز ندوة صحفية صباح يوم الخميس 25 دجنبر بمقر دار  المنتخب وذلك من اجل سرد ملخص لحصيلة 2014 والكشف عن برنامج عمل 2015.حضر الندوة مجموعة من المنابر الاعلامية المهتمة بالشأن المحلي.

ترأس اللقاء رئيس مجلس الجهة احمد التويزي بمعية وفد يمثل أعضاء المجلس، حيث استهل مداخلته بإعطاء نبدة  عن دار المنتخب التي تعتبر الأولى من نوعها على الصعيد الوطني،مشيدا بالأدوار الطلائعية التي تضطلع بها دار المنتخب على مستوى التكوين والتأطير واستقبال اللقاءات التي ترمي إلى الرفع من نجاعة الأداء العمومي وتحديث التدبير الترابي .

وأشار إلى أن تدخل دار المنتخب يرتكز على عدة محاور، تتضمن تدريجيا تأهيل الوحدات الترابية والانخراط في مسلسل الامتياز الترابي لتأهيل المجال وجلب الاستثمارات العمومية والخاصة وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين. وقد استفاد ـ وخلال 18 دورة تكوينية ـ ازيد من 4400 منتخب وإطار جماعي يمثلون 222 جماعة ترابية منخرطة بالجهة، في ستة أقطاب للكفاءات والتي تغطي مجالات التدبير الترابي وهي:

– التدبير المالي والإداري،

– التعمير وتهيئة المجال،

– التدبير البيئي والتنمية المستدامة،

– التخطيط والحكامة الترابية،

– التواصل الترابي،

-التعاون اللامركزي،

وفي ما يخص برنامج عمل 2015 فمجلس الجهة يتطلع إلى الرفع من عدد المستفيدين ليصل إلى 6640 منتخب وإطار ترابي أي بزيادة قدرها 51 في المائة  مقارنة مع سنة 2014. وهو البرنامج الدي يمكن ان يدعم من طرف جهات مغربية واجنبية،

وارتباطا بالموضوع ذاته، تطرق الكاتب العام لدار المنتخب إلى مجموعة من الاتفاقيات وضمنها اتفاقيات التعاون اللامركزي بين دار المنتخب والهيئات والمؤسسات الدولية في مجال تبادل الخبرات والتكوين بخصوص تدبير الجماعات الترابية ، وأيضا في مجال تعزيز قدرات المنتخبين والموظفين الترابيين.

وقبل اسدال الستار عن نهاية الندوة ، فتح باب النقاش، حيث سجلت مجموعة من المداخلات لعدد من الإعلاميين تمحورت حول سبل توسيع قاعدة الاستفادة من خدمات دار المنتخب لتشمل جمعيات المجتمع المدني والمرشحين لخوض الانتخابات، على اعتبار ان التكوين والتأطير من شأنه أن يرفع من قدراتهم، ويفسح لهم المجال للتواصل والاقناع ، ويمكن أن يشمل التكوين الهيئات السياسية والجسم الصحفي بالجهة من خلال دورات تكوينية متخصصة.

وقد عبر السيد الرئيس في ختام هذه الندوة على انفتاح دار المنتخب على كل المكونات المهنية بالجهة، كما أكد على أن برنامج التكوين لسنة 2015 يشمل وحدات للتكوين تهم الجسم الصحفي بالجهة ودورات لكيفية تدبير المخاطر وتعزيز قدرات الجماعات بهذا الشأن لاسيما بخصوص الفيضانات والأزمات المرتبطة بالتغيرات المناخية,

 

اضف رد