مراكش: دواوير تعاني في صمت يا سيادة والي ولاية مراكش

Sans titre 1

المسائية العربية

على إثر ما عرفه محيط مدينة مراكش  من تهاطل للامطار  الغزيرة ،  حيث تصدعت جدران العديد من البيوت والمنازل والمرافق العمومية والخصوصية إلى جانب الطرق الرئيسية والثانوية ، كما عانت مجموعة من الدواوير من خطورة الوادي الذي اتسع مجراه و سمع دويه ، وتموج ماؤه،واختلط بالتراب والحجارة وما وجده في طريقه من نبات وحيوان وصخر وبشر،

بعض المناطق سلطت عليها الأضواء، فسمع العالم عن معاناة سكانها وشهدوا بالصوت والصورة ما جرى بها من خسارات ، وما خلفته من رعب في النفوس، وبعض الدواوير ، كدوار البهجة على مشرفة من الفخارة طريق الصويرة ،عانى من فيضان الواد  في صمت، وتكبد خسائر فديحة دون ان يلتفت إليه أحد، حيث بلغ  المنسوب ازيد من مترين داخل بعض حقول التي تسرب إليها الماء، مما ادى إلى نفوق كثير من الحيوانات،وتشقق البيوت وتصدعها. 

 

الدواوير المجاورة لواد الحجر، تانسيفت، دوار شعوف ايضا لم تسلم من تداعيات هذه الامطار ، حيث تضررت مجموعة من الاسر التي يعاني اغلبها الفقر والحاجة، وهكذا فأسقف هذه المباني تصدعت و بدأ يتساقط  بعضها على بعض ..   وما تبقى على وشك الانهيار ، وإدا لم يتم تدارك الامر فسوف يقع على  رؤوس قاطنيها دون محالة ..  

وقد ووقفت المسائية العربية على مجموعة من الحالات بدوار شعوف، التي تدعو إلى الشفقة، فمنها أسر عمرت بهذا الدوار ما  يفوق 20 عن  سنة ولم تعوض ، بل هناك أسر لم  تعمر  سوى سنوات قليلة وإستفادت . من التعويض  .  

والغريب ان 9  منازل تضررت وشملها الاحصاء مسبقا من طرف السلطة المحلية بالولاية .  لكن لازالت تنتظر وما حز في نفوس الجميع  هو وضعية طفل عمره 12 سنة يعاني من مرض الانطواء ..  وحسب تصريح ادلت به اسرة تقطن بيتا متداعيا قائلة : “لا أحد ساعدنا لا من قريب أو بعيد ،   لقد أرهقتنا  الوعود مدة 12 سنة . وأضافت سيدة في عقدها السابع: ” نحن نأمل أن يزورنا والي ولاية مراكش، ويطلع على أحوالنا، ويجد لنا حلا يسترنا من العراء ويقينا خطورة المنازل الآيلة للسقوط التي نبيت تحتها”.

 عبد الصادق مشموم

اضف رد