مراكش: شارع تاركة العزوزية، وشارع آسفي زحمة واختناق يومي

المسائية العربية

 

إن شارع آسفي الممتد من ماكدونادز الى تامنصورت يعرف ازدحاما شديدا طيلة ايام الأسبوع بل يشهد ” البلوكاج”  في أوقات الذروة، مما ينجم عنه حوادث سير ، وخصومات بين المواطنين .

الإزدحام اليومي، يعود إلى ضيق الطريق، وهو يحتاج الى توسعة كبيرة والى تهيئة  طريق مزدوج  يستوعب الكم الهائل من السيارات والحافلات والدراجات وأيضا العربات المجرورة.

إن  أربعة جهات بمثابة شرايين يتجه اليها هذا الشارع : المسار ، والعزوزية، وتامنصورت ، والحي الصناعي  فضلا عن الطريق السيار الدار البيضاء وأكادير ومدينة آسفي والجديدة والصويرة عبر الطريق المحوري العزوزية الآفاق.

ان الكم الهائل للسيارات والشاحنات والحافلات والاحتباس الذي يعرفه هذا الشارع ينذر بخطورة الوضع  ويوضح سوء التخطيط .

 ونفس الشيء ينطبق على شارع تاركة العزوزية الذي يكتظ الى درجة البلوكاج وهو يحتاج كذلك الى تهيئة طريق مزدوج والى انارة وترصيف وتشجير خصوصا مع انطلاق المحطة الطريقية الجديدة ، فإن لم يتدارك المسؤولون هذا الأمر فإن عددا من الكوارث الطرقية ستحل بمراكش عما قريب .

ان شارع تاركة العزوزية يحتاج الى توسعة شاملة خصوصا مع وجود القاعة المغطاة التي تفد اليها أفواج من السيارات والحافلات وأيضا عند افتتاح المحطة الطرقية للمسافرين فإن هذا الشارع الذي يعرف الآن البلوكاج فكيف سيكون بعد بضعة أشهر.

رشيد بنشقرون