محاولة انتحار في عيد الحب بمراكش

المسائية مراكش: في عيد الحب محاولة انتحار من فوق لاقط هوائي شاهق بمراكش

المسائية العربية

محاولة انتحار في عيد الحب بمراكش
محاولة انتحار في عيد الحب بمراكش

بعد ازيد من عشر ساعات، لم تعرف خلالها أجهزة امن مراكش وعناصر الوقاية المدنية راحة، وهم يواجهون مشكلة حقيقية بعد صعود شاب تبين ان اسمه ” مراد الدقاق ” من مواليد 1994، يقطن بحي بين العراصي بالمدينة القديمة ، عمودا للاقط هوائي تابع لاحدى شركات الاتصالات بالمغرب، وهدد بالانتحار إذا لم يتم إحضار عشيقته خديجة، وتسليمها مخدر الذيليا، والسماح لها بالالتحاق به بمفردها ودون مرافق.

كما طالب بسيجارة، ورغم محاولة احد الأمنيين استقطابه إلى اسفل العمود، حتى يتمكن من الإمساك به، إلا أن الأخير كان يتخذ كل الاحتياطات، الشيء الذي جعله يلتقط السيجارة و يصعد إلى أعلى العمود منتشيا بدخانها، ثم ينزل عبر الأدراج المثبتة على العمود إلى الاسفل،  دون أن يستسلم أو يتجاوب مع النداءات التي كانت تطالبه بالنزول والتوقف عن هذا الفعل الذي يتنافى والسلوك الحضاري، وقد أبدى ممانعة شديدة، وظل يتحدث إليهم بصوت عال معلنا رفضه النزول ورغبته في الانتحار، وعدم خوفه من العواقب.

وانتهت القصة بعد بداية حلول الظلام، بعدوله عن الانتحار، ونزوله بشكل بطيء، بعد أن ثبت له المسؤولون سلما في الأسفل، وتقدم أحد الامنيين لمساعدته على النزول، ليقتاد تحت تصفيقات الجمهور العريض الذي كان يتابع مجرى الفيلم الواقعي الذي كان بطله مراد أو روميو مراكش الذي اختار عيد الحب للتعبير عن حبه لخديجة “جولييت ” ، وقدرته على وضع نهاية لحياته إذا هي لم تبادله نفس الشعور. وقد انتهى به المطاف بين يدي عناصر الشرطة القضائية التي اقتادته إلى المصلحة من أجل اتخاذ الاجراءات اللازمة في حقه