فوضى المجلس الجماعي
مصلحة الاغراس بالمجلس الجماعي بمراكش

مراكش: لا أشجار الحوامض غرست بشارع محمد الخامس، ولا الأتربة والاشجار الميتة نقلت

gueliz

المسائية العربية                                    مصلحة الاغراس بمراكش في سبات عميق

حين التفتت مصلحة الاغراس بمراكش الى اشجار الحوامض الميتة بشارع محمد الخامس، واستيقظ الضمير لديها من اجل استبدالها بأشجار خضراء يانعة تسر الناضرين، بعثت بعمال الاوراش لإزالة الشوائب، وتعميق الحفر، وتهييء التربة، فحولوا شارع محمد الخامس إلى مجموعات من الحفر المتكومة بجانبها الأتربة، أو على حافتها الأشجار الملغاة، ثم غادروا المكان، مخلفين وراءهم تلك الأكوام  في انتظار  ان تنوب عنهم الرياح في اخفاء معالمها وطمس آثارها.

إن ما تعاني منه مدينة مراكش ، ليس قلة الاشجار والمغروسات، ولا قلة اليد العاملة، ولكن مشكلة المدينة انها تفتقر إلى مراقبين يحرصون على نهاية الاشغال وجودتها، وعلى مسؤولين حريصين على نظافة مراكش وجماليها، فإلى متى يستمر الحال على ما هو عليه؟ وهل عمدة مراكش على علم بما يجري بمحيط مقرها الرئيسي ام مازالت في دار غفلون، تتلقى التقارير المغشوشة، وتتعامل مع الشركات غير الجادة والمسؤولة؟

اضف رد