مراكش: لصوص السرقة بالخطف يعودون لنشاطهم في احياء قريبة من جيليز

المسائية العربيةvoleur

شهدت زنقتي محجوب الرميزة ومحمد الملاخ المتجاورتين والقريبتين من حي الشرطة بمراكش سرقتين عن طريق الخطف في أقل من 48 ساعة، حيث ترصد شابان يمتطيان دراجة نارية  سائحة كانت في طريقها نحو حي جيليز حوالي الثامنة والنصف صباحا، وبمجرد عبورها زنقة محمد الملاخ الممتد إلى الشارع المذكور، حتى قام احدهما بخطف حقيبتها اليدوية والهروب في اتجاه حي باب دكالة، مخلفين خلفهما صيحات مدوية صدرت عن السائحة وهي تصيح لصوص، لصوص.

في اليوم الموالي اي عشية يوم الاثنين، تربص شابان يمتطيان دراجة نارية من نوع سكوتر، برجل أمن متقاعد، كان منشغلا بتركيب ارقام الهاتف، حيث نجح احدهما في خطف الهاتف والسير بسرعة في اتجاه باب ذكالة، أمام ذهول الضحية وصمته،

هذا وقد صعّب عنصر المفاجأة، والتزام رجل الأمن بالحسرة والأسف، بدلا من اشعار القريبين منه من بعض شباب الحي بالواقعة من أجل ملاحقتهما والسعي إلى استعادة المسروق.

قبل ذلك بحوالي أسبوع، ضبط افراد أسرة لصا وهو يحاول سرقة دراجة حوالي الساعة السادسة صباحا، وبعد مطاردة كبيرة، استطاعوا القبض عليه قرب مدارة الحرية، وبعد انتظار دام اكثر من ساعة، أطلقوا سراحه نزولا عند رغبة مجموعة من المارة الذين طالبوهم بالعفو عنه وعدم تسليمه للامن