مستودع الاموات

مراكش : وفاة طبيعية لسائح فرنسي داخل فندق غير مصنف، تدخل مالكيه في “سين وجيم”

المسائية العربية :  فوجئ أصحاب فندق غير مصنف بمدينة مراكش بوفاة احد الزبناء، وهو سائح فرنسي داخل غرفة الفندق مند يومين دون ان يشعر به أحد.

واكدت مصادر عليمة للمسائية العربية، أن الزبون الفرنسي، كان يزور المغرب بين الفينة والأخرى مند السبعينات، وهو من مواليد 1946، وكان ينوي الاستقرار بالمغرب، حيث اشار في حديثه الى إنه وجد الأثمنة غالية بمدينة مراكش، وأنه ينوي الدهاب إلى منطقة أوريكا للبحث عن سكن ملائم، بثمن مناسب، وقبل مغادرة الفندق ، أدى مسبقا ثمن مقامه خلال الفترة الممتدة من 19 إلى 24 شتنبر من 2014، واعتقد الجميع انه غادر الغرفة في اتجاه أوريكا، الشيء الدي جعلهم لا يلقون بالا للغرفة .

بعد مضي يومين، بدأت رائحة كريهة تعم المكان، وكان لا بد من البحث عن مصدرها، وكم كانت المفاجأة كبيرة، حين دخلوا غرفة الفرنسي، فوجدوا نصفه ملقى على السرير ونصفه الآخر على الأرض، وقد فاحت جتثه برائحة جد كريهة، كما تغيرت كثيرا معالمه.

حينها تم اخبار الشرطة القضائية بالواقعة، فحضرت العناصر المكلفة بالتحقيق الى جانب الشرطة العلمية، وانطلقت الاسئلة تنهار على هدا وداك، وتدوين الاقوال في محاضر استماع، ……و بعد الانتهاء من الاجراءات الضرورية تم نقل الجثة إلى مستودع الاموات

اضف رد