مروحية طبية تنقل طفلة في حالة حرجة من ورزازات للمركز الاستشفائي الجامعي بمراكش

المسائية العربية

قامت مروحية طبية تابعة لوزارة الصحة بنقل طفلة في حالة صحية حرجة من المستشفى الإقليمي لورزازات إلى المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، صباح أمس الأحد 2 يوليوز.
وجاء نقل الطفلة المريضة والتي لا يتجاوز عمرها 7 سنوات من المستشفى الإقليمي لورزازات إلى المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، إثر تعرضها لنزيف دموي حاد، بسبب إصابات متعددة، ناتجة عن سقوطها من علو مترين بإقليم طاطا.
وكانت هذه الطفلة قد ولجت إلى مصلحة الإنعاش والتخدير بالمستشفى الإقليمي لورزازات، حيث تم إخضاعها على وجه السرعة لعملية جراحية، وبعد 5 أيام من المتابعة واستقرار حالتها، تم ربط الاتصال والتنسيق مع مصلحة المساعدة الطبية المستعجلة، لنقل هذه الطفلة إلى إحدى المصالح المتخصصة بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش.
وبوصول المروحية والفريق الطبي، تكفل طاقم طبي متعدد الاختصاصات بإجراء مختلف الفحوصات للتأكد ما إذا كانت الحالة الصحية للطفلة تستحمل نقلها بالمروحية إلى مراكش. وبعد استقرار حالتها تم نقلها جوا، لتفادي أي مضاعفات محتملة رفقة الطبيب المختص وممرض مختص في طب المستعجلات بواسطة المروحية الطبية التابعة لوزارة الصحة من المستشفى الإقليمي لورزازات إلى المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش لمواصلة الفحوصات والتحاليل والمراقبة الطبية. وتمت هذه العملية بتنسيق بين الطبيبة الأخصائية في الإنعاش والتخدير بالمستشفى الإقليمي لورزازات وخدمة المصلحة المتنقلة للمستعجلات والإنعاش SAMU-SMUR بمراكش.
وخلف هذا التدخل الاستعجالي ارتياحا كبيرا لدى أسرة الطفلة المصابة ولدى السلطات المحلية، خاصة أن هذا التدخل كان نوعيا نظرا لخطورة الحالة الصحية لهذه الطفلة.