مستشار جماعي بمجلس الصويرة يصف ساكنة الحسيمة بالكلاب و الخونة، و نشطاء الريف يطالبون بعزله و تقديمه للعدالة

المسائية العربية

     تفاجأ الرأي العام الوطني يوم أمس الثلاثاء بإقدام مستشار جماعي عن حزب التجمع الوطني لﻷحرار بالمجلس البلدي للصويرة بنشر تدوينة غريبة يصف فيها ساكنة الحسيمة بالخونة و الكلاب و الانفصاليين من دون موجب حق و لا أسباب تبرر ذلك ..

هذا و استنكرت فعاليات حقوقية و جمعوية بالصويرة هذا الفعل الشنيع من خلال نشرهم لتدوينات تستنكر فيها ما أقدم عليه المستشار الجماعي و تطالبه بتقديم اعتذار ﻷهل الحسيمة خاصة و المغاربة عامة ..

كما دخل على الخط نشطاء الحقل الحقوقي بالريف، حيث أطلقوا حملة فيسبوكية يطالبون من خلالها بعزل المستشار و تقديمه للعدالة ..

وهذا و خلقت هذه التدوينة استياء عارما لدى الرأي العام بالريف .. و ينتظر أن تأخذ هذه القضية أبعادا أخرى، و هي تعيد للأذهان واقعة برلمانية من حزب الاتحاد الدستوري حينما تجرأت على وصف الريفيين بالاوباش، و هو الأمر الذي كلفها غضبا شعبيا واسعا و طردا  نهائيا من جميع هياكل الحزب و عشرات الدعوات القضائية أمام مختلف محاكم المغرب .