مسيرة احتجاجية بالرباط من أجل الكرامة والعدالة الاجتماعية

المسائية العربية

نظمت يومه الأحد مسيرة احتجاجية دعت إليها الجبهة الشعبية من أجل الكرامة والعدالة الاجتماعية، التي تضم تنسيقيات من مختلف القطاعات؛ منها موظفون متضررون من إصلاح الصندوق المغربي للتقاعد، والأساتذة المتدربون، والمعطلون، والمتضررون من الحركة الانتقالية الأخيرة في قطاع التعليم.

ورفعت المسيرة شعارات تنتقد سياسات حكومة بنكيران السابقة وحكومة العثماني الحالية، كما عبرت عن تضامنها مع حراك الريف، وطالبت بإطلاق سراح المعتقلين؛ على رأسهم الفنانة سيليا الزياني وناصر الزفزافي.

ويطالب المحتجون بـ”حل ملف الأساتذة المتدربين بشكل نهائي، وإدماج الأطر التربوية خريجي البرنامج الحكومي 10 آلاف إطار تربوي لما تعرفه المؤسسات التعليمية من خصاص مهول، وإجراء حركة انتقالية استثنائية وطنية وجهوية ومحلية عادلة ومنصفة في قطاع التربية والتكوين.

 

كما رفع الملبون لنداء الجبهة الشعبية من أجل الكرامة والعدالة الاجتماعية شعارات منتقدة للإصلاح الذي طال الصندوق المغربي للتقاعد الخاص بالموظفين العموميين الذي رفع سن التقاعد إلى 63 سنة. وطالب المشاركون في الموعد الاحتجاجي بإلغاء معاشات الوزراء والبرلمانيين، وتشغيل كافة المعطلين المجازين وحاملي الماستر والدكتوراه في مختلف القطاعات.