مفتش شرطة بمراكش يوضع تحت الحراسة النظرية للاشتباه في تورطه في قضية ابتزاز وانتحال صفة

المسائية العربية

فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش، اليوم الاثنين حسب بلاغ توصلت المسائية العربية بنسخة منه، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مع موظف أمن، برتبة مفتش شرطة، يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بالابتزاز وانتحال صفة ينظمها القانون والمشاركة.

 

ويضيف البلاغ ان مصالح ولاية أمن مراكش ، توصلت بشكاية من سيدة، من ذوي السوابق القضائية في الفساد وتسهيل البغاء، تتهم فيها ثلاثة أشخاص بمداهمة مسكنها وتعريضها للابتزاز، بدعوى التستر على أعمالها غير المشروعة، وذلك بعدما انتحلوا صفة شرطيين.

البحث مكن من التعرف على المشتكى به الرئيسي في هذه القضية، وهو مفتش شرطة يعمل بولاية أمن مراكش، بينما تتواصل الأبحاث والتحريات لتوقيف باقي المساهمين، وهما شخصان لا تتوافر فيهما صفة موظفي الشرطة.

وقد تم الاحتفاظ بمفتش الشرطة المذكور تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد جميع ظروف وملابسات هذه القضية.