مكتبان إقليميان لنقابتين بمراكش يعقدان ندوة صحفية للكشف عن اختلالات خطيرة في قطاع التعليم

المسائية العربية 

SET 19 N 1

أعلن المكتبان الإقليميان للنقابة الوطنية للتعليم FDT والجامعة الوطنية للتعليم FNE بمراكش عن تنظيم ندوة صحفية يوم الخميس 26 نونبر2015 بمقر الاتحاد الاشتراكي بالرميلة على الساعة السادسة مساء للكشف أمام الصحافة الوطنية والمحلية والرأي العام عن الاختلالات الخطيرة التي عرفها ملف تدبير الموارد البشرية من خلال الإعلان بالملموس والتدقيق اللازم والوضوح الكامل عن حوالي 80 حالة خرق لفضح عمل النيابة ومصلحة تدبير الموارد البشرية والمكاتب التابعة لها.

 SET A6

وأكد بلاغ توصل موقع المسائية العربية به، أنه بعد اجتماع تقييمي للوقفة الاحتجاجية التي دعا لها المكتبان الإقليميان للنقابة الوطنية للتعليم FDT و الجامعة الوطنية للتعليم FNE  بمراكش يوم 17 نونبر2015 أمام مقر النيابة الإقليمية، والتي طبعت بمشاركة متميزة وناجحة، و مكثفة لمناضلات ومناضلي النقابتين وكذا بعض المتضررين/ات  من عملية تدبير الفائض وسد الخصاص في هذه الوقفة الاحتجاجية ،قرر المكتبان النقابيان إصدار بلاغ يعبران فيه عن استيائهما الشديد من الخلط الفظيع لدى النيابة حول النقابات الأكثر تمثيلية حيث مرة تحسبها أربعة وأخرى ستة .

و كذب البلاغ بشكل قاطع مشاركة النقابتين المذكورتين  في تدبير ما – سمّوْه الفضيحة للموارد البشرية بالنيابة ويعتبران موقف التلويح بمشاركتيهما فاقدا للمروءة، مدينين بشدة إقصاءهما مما سمي اجتماعات تشاورية لتدبير الفائض وسد الخصاص

SET A11

وجدد المكتبان الإقليميان للنقابتين بمراكش طعنهما في عملية تدبير الفائض وسد الخصاص بالنيابة لما عرفته من خروقات خطيرة حيث أكد البلاغ على أنها ” خرقت المذكرة الوزارية المنظمة للعملية ، واشتغلت بمعطيات متضاربة وكرست التستر على المناصب الشاغرة والتستر على الأشباح واعتمدت الزبونية والمحسوبية وكرست الفائض في مؤسسات وعمقت الخصاص في أخرى وضربت مبدأ تكافؤ الفرص وحسمت في إعفاء حوالي عشرين حالة من التدريس خارج الضوابط القانونية.” وجدداطلبهما بفتح تحقيق وزاري في الموضوع .

هذا وأعلنت النقابتان استعدادهما لحوار جدي ومسؤول من أجل استعراض جميع الخروقات والعمل على معالجتهما بشكل نزيه وشفاف .