منظمة اقليمية تتوقع انقلاب عسكرى بالجزائر 2017

المسائية العربية

منظمة : صراعات داخل اجنحة السلطة بالجزائر تنذر بانقلاب عسكرى

 

منظمة اقليمية   المغرب تدعم  حركات معارضة للاطاحة ببوتفليقة

بيان صحفى

 

توقعت منظمة العدل والتنمية احدى المنظمات الاقليمية لحقوق الانسان بالشرق الاوسط حدوث انقلاب عسكرى داخل الجزائر  العام القادم 2017 على الرئيس الجزائرى عبد العزيز بوتفليقة من جانب بعض قيادات الجيش والمخابرات وبدء فترة انتقالية سياسية داخل الجزائر  نتيجة وجود صراع خفى بين اجنحة السلطة داخل الجزائر  يتمثل بين دوائر داخل النظام الحاكم

وقالت المنظمة ان قلق ينتاب عدد كبير من قيادات الجيش والمخابرات داخل الجزائر من  تدهور الحالة الصحية لبوتفليقة والمصير الذى ينتظر الجزائر فى الفترة المقبلة  فى ظل الاوضاع الاقليمية المشتعلة بالمنطقة وتمدد التنظيمات المسلحة بليبيا

واكد المتحدث الرسمى للمنظمة زيدان القنائى ان سيناريو ثورات الربيع العربى بتونس ومصر وليبيا  وارد ان يحدث بالجزائر  الفترة المقبلة  وان يكون مدعوما من قيادات كبيرة داخل المؤسسات العسكرية  وهو الامر الذى يمثل مصدر  قلق دائم للرئيس بوتفليقة  ودوائر الحكم  هناك  كما ان الخلافات مع المغرب ودعم المغرب لحركات معارضة لنظام الرئيس بوتفليقة  ايضا  سيؤزم الاوضاع