منظمة الكشاف الوطني بجهة مراكش تنظم فعاليات الجامعة الشتوية  للقيادات الكشفية الشابة

المسائية العربية / بلاغ صحافي 20150130_204925

تحت شعار : نحو انماء كشفي فعال ومستدام “تنظم منظمة الكشاف الوطني مندوبية جهة مراكش تانسيفت الحوز، مابين 29 يناير و 01 فبراير 2015 بمؤسسة المنصور الذهبي ، بحي جنان العافية في مراكش ، فعاليات الجامعة الشتوية لفائدة القيادات الكشفية الشابة، في إطار “دورة المعلومات العامة”.

ويأتي نشاط منظمة الكشاف الوطني مندوبية جهة مراكش تانسيفت الحوز  في سياق انفتاح المندوبية المعنية عن محيطها الخارجي، موازاة واستشرافا لخصوصية المرحلة التي يجتازها الوطن، وما يواكبها من تحولات دستورية وحقوقية وثقافية منذ محطة التاسع من مارس.

وحسب عادل نزار المندوب الجهوي للمنظمة :  فإن هذه الجامعة الشتوية التي تعتبر الأولى من نوعها جاءت قصد فتح النقاش حول دور و ملامح ورهانات الحركة الكشفية المغربية في علاقاتها مع الشباب من المتعلمين ، مؤكدا على أهمية الجامعة الشتوية المذكورة كمحطة تربوية وتواصلية مع الشباب، ومساهمة في إطلاع المستفيدين  من أليات التواصل و التلاقح الثقافي الكشفي و سبل العمل الكشفي، قصد طبع  الشباب بسياقها وآفاقها المتعلقة بترسيخ روح المسؤولية لدى الشباب المتعلم في مختلف مواقعهم وكيفما كان مستوياتهم التعليمية ، وتشجيع المبادرة والإبداعية وتثمين الكفاءات، ونبذ الإتكالية.

وأكد عادل نزار أن منظمة الكشاف الوطني ، كمنظمة وطنية شبابية تأخذ على عاتقها مسؤولية المساهمة في تأطير المشهد التربوي المحلي و الجهوي والوطني، وترسيخ أسس الحكامة الكشفية المبنية على نقاش الواقع وطرح الحلول والبدائل ودفع الكشافة للقيام بدورهم في المشاركة ضمن حركية المجتمع المدني والتنمية البشرية ، وإشاعة وتعميم التجارب الكشفية الجهوية والوطنية الناجعة في مجال التنمية التربوية، ومواكبة التطور المبادراتي عن طريق مناقشة كيفيات إعداد المشاريع وحصر المهارات الحياتية والتنوير الثقافي، وتحسيس الشباب وتوعيتهم بهويتهم الحضارية والوطنية،ودعم الجهود ، وإعداد ورشات حول الأعمال والمجهودات التحسيسية والترافعية حول موقع وقيمة وأهمية الحركة الكشفية في خدمة القضايا الوطنية والمواطنة والآفاق التربوية.

إلى ذلك، ثمن عبد الحفيظ الصفني عضو القيادة الجهوية  لمنظمة الكشاف الوطني البادرة مؤكدا على أهميتها في ظل التحولات التنموية الإيجابية التي تعرفها جهة مراكش تانسيفت الحوز، ودور الحركة الكشفية بالمغرب،والمرتكزة على أهمية التنمية التربوية، في بعديها القطاعي والبشري، والحقوقي الرامي إلى العيش الكريم، والمساواة في تجسيد تلك الحقوق سواء على مستوى الأفراد أو الجماعات أو الجهات.

وإرساء منطلقات تفكير جماعي شبابي في سبل تقويم تشاركي فعال وبناء لخصوصيات المرحلة التي تعرفها بلادنا، في عهد عاهل البلاد جلالة الملك محمد السادس نصره الله.

كدا في اطار الجامعة سيتم تظيم ندوة وطنية حول موضوع :التخييم بالمغرب بين اكراهات الواقع وتطلعات الطفولة والشباب بقاعة الاجتماعات الكبرى بمراكش يوم الاحد 1 فبراير 2015

اضف رد